تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
فيسبوك
من:
إلى:
كلمة مفتاحيَّة :
الكيان :

 

 

<img alt="" src="/PublishingImages/صحتكم%20أمانة%20رعاية%20متميزة%20لكبار%20المواطنين.jpg" style="BORDER:0px solid;" />"صحتكم أمانة".. رعاية متميزة لكبار المواطنين"صحتكم أمانة".. رعاية متميزة لكبار المواطنين2019-03-27T05:00:00Z970SEHAأطلقت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، مبادرة «صحتكم أمانة» لتوفير الرعاية الصحية المتميزة لكبار المواطنين، والتي تشتمل على منظومة متكاملة من الخدمات الطبية وغير الطبية. ويتم حالياً تنفيذ المرحلة الأولى من المبادرة في مدينة الشيخ خليفة الطبية، ومستشفى توام، والخدمات العلاجية الخارجية، وهي المنشآت التي تستقبل أكبر عدد من فئة كبار المواطنين، حسب نتائج دراسة بحثية أجرتها شركة «صحة» بهذا الخصوص. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته، أمس، شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، للإعلان عن إطلاق مبادرة «صحتكم أمانة» والتي تهدف لتوفير الرعاية المتميزة لكبار المواطنين. وقالت وحيدة خليل عبدالله مدير إدارة علاقات المتعاملين في المقر الرئيسي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ورئيس لجنة كبار المواطنين: إن «صحتكم أمانة»، منظومة متكاملة واستراتيجية شاملة للشركة، وتأتي تماشياً مع رؤى القيادة الرشيدة، ورؤية منظمة الصحة العالمية التي تركز على فئة «كبار المواطنين» وتقديم الخدمات الصحية المناسبة لهم، مشيرة إلى أن اللجنة تستهدف الوقوف على الخدمات التي يحتاجها كبار المواطنين والنظر إلى مطالبهم بعين الاعتبار، لحياة أكثر صحية وأكثر سعادة لما تقدمه لهم «صحة». وتابعت: حيث إن النسبة المتوسطة للمراجعين من فئة كبار المواطنين تصل من 20% إلى 30%، لذلك خصصت «صحة» عيادات معتمدة لفحوصات طبية شاملة لكبار المواطنين في أبوظبي والعين، ففي أبوظبي خصصت كلاً من مركز الزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل، ومركز البطين الصحي، ومركز محمد بن زايد الصحي، ومركز مدينة خليفة الصحي، ومركز بني ياس الصحي، وفي مدينة العين خصصت مركز عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل، ومركز هيلي الصحي، ومركز المويجعي الصحي، ومركز اليحر الصحي، ومركز الجاهلي الصحي، بالإضافة إلى أن جميع مراكز الخدمات العلاجية الخارجية توفر قائمة متنوعة من الفحوصات الطبية الوقائية لكبار المواطنين. كما توجد إجراءات تسهيلية تقدمها الشركة لكبار المواطنين، منها إعطاؤهم الأولوية في حجز المواعيد عن طريق مركز اتصال 80050، إذ تمت إضافة خيار خاص لخدمة كبار المواطنين، وكذلك للتقييم التمريضي والتثقيفي الخاص بهم، وتوفير خدمات استباقية تشمل خدمة التذكير بالمواعيد قبل ساعة من الموعد المحجوز، والتأكيد على كبار المواطنين الذين لديهم موعد لزيارة العيادات بأن فريق العمل بانتظارهم، وتوفير مواقف أمامية خاصة لكبار المواطنين بالقرب من مداخل العيادات التابعة للخدمات العلاجية الخارجية لشركة «صحة» وكراسي متحركة لمن يحتاج منهم، واستقبال كبار المواطنين من قبل موظف مخصص لذلك واصطحابهم إلى العيادة المطلوبة. وأضافت الدكتورة نورة الغيثي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في الخدمات العلاجية الخارجية، أن باقة خدمات مراكزنا الخارجية عبارة عن محطات رئيسية لتقديم الخدمة العلاجية الشاملة لكبار المواطنين، مع توفير الجهد والوقت للتأكيد على جودة الحياة والعيش الكريم، موضحة أنه سيتم إصدار بطاقة «أبشر» لكبار المواطنين والتي تساهم في توفير المسار السريع وإعطائهم الأولوية أثناء التسجيل عند مكتب الاستقبال لسرعة الإجراءات في الدخول والمعاينة الطبية، وإعطائهم الأولوية في مواعيد قسم الأشعة والعلاج الطبيعي، وتوفير مترجم مرافق للمريض، مشيرة إلى أنه يتم تقديم الخدمات المتكاملة للرعاية المنزلية لأكثر من 1300 مراجع أو مريض في المنزل. وقال يوسف الكتبي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في مستشفى توام: إن هذه المبادرة تختصر الوقت حتى يصل إلى 70% مقارنة بالوقت المعتاد الذي كان يقضيه المراجع، وإن «صحة» ذهبت إلى ما يفوق توقعات كبار المواطنين؛ إذ لم تكتف بتوفير الرعاية وتقديم الخدمات داخل منشآتها، بل أولت الاهتمام بهم بعد خروجهم من المستشفى؛ إذ يقوم موظف خدمة علاقات المتعاملين بالتواصل مع المريض خلال الأسبوع الأول بعد الخروج للاطمئنان على صحته، والتعرف على رأيه بالخدمة التي قدمت له. لافتاً إلى أن أقسام الطوارئ في منشآت صحة والتي تشمل: (مستشفى توام، ومدينة الشيخ خليفة)، تعطي الأولوية لكبار المواطنين في تلقي الرعاية الطبية، كما تعطي الصيدليات في المنشآت الطبية التابعة لصحة الأولوية لهم للحصول على الدواء، وتوصيل المستلزمات الطبية إلى منازلهم إذا اقتضت الحاجة ذلك. وأضاف الكتبي: ويتم توفير لوحات لمواقف السيارات خاصة لكبار المواطنين، وتوفير لوحات داخلية في جميع مكاتب الاستقبال خاصة بهم، وإصدار كتيب بالخدمات والمميزات لكبار المواطنين باسم «صحتكم أمانة». وأشار الدكتور مروان الكعبي مدير إدارة الجاهزية واستمرارية الأعمال في المقر الرئيسي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، إلى أن «صحة» تعمل على تنظيم مجلس لكبار المواطنين، بالإضافة إلى فعاليات يتم من خلالها الاستماع لآرائهم ومقترحاتهم، والتوعية بالخدمات المقدمة لهم، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية. وأكد راشد القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، أن مبادرة «صحتكم أمانة» تأتي تماشياً مع استراتيجية الشركة للارتقاء بجودة الحياة الصحية لكبار المواطنين، وضمان مشاركتهم الفاعلة والمستمرة ضمن النسيج المجتمعي في الإمارات، وذلك تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة. مضيفاً أن «صحة» ستقدم لكبار المواطنين الرعاية الصحية التي يستحقونها، وستعمل كوادرها الطبية والفنية والإدارية على تقديم الخدمات المميزة كلٌ وفق اختصاصه وتوفير سبل الراحة لهم. وأوضح القبيسي، أن مبادرة «صحتكم أمانة» ستركز على توفير باقة من الخدمات المتنوعة والمتكاملة فيما يخص الرعاية المنزلية لكبار المواطنين الذين لا يرغبون في الحضور للمراكز الصحية والمستشفيات، وتشمل هذه الخدمات: تقديم الاستشارة الطبية لغير الحالات الطارئة، مع مرافقة ممرض أو ممرضة له، والكشف السريري وفق الحالة الصحية للمريض، وأخذ العينات للفحوصات المخبرية، وخدمة التطعيمات، ووصف الأدوية وإيصالها للمريض. كما تشمل الخدمات المقدمة لكبار المواطنين، توفير وحدة متنقلة لخدمتهم بتقديم العديد من الخدمات الطبية، منها أخذ الفحوصات المخبرية الدورية، وتوفير التطعيمات اللازمة، وتوفير خدمات تمريضية مثل التقييم التمريضي والسريري، والتغيير على الجروح. خدمات خاصة قالت الدكتورة شما المزروعي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إنه يجرى العمل على تطوير خدمات خاصه تتضمن إيصال الأدوية إلى غرفة المريض مع تقديم الشرح عن كل دواء، وزيارة المريض من قبل موظف المستشفى والتأكد من حصوله على جميع الخدمات، وتوفير كل متطلباته. وتوفير خدمة حجز مركبات الأجرة عند الحاجة، وتقديم بطاقة تحتوي على معلومات أساسية مثل رقم للتواصل المباشر، كما يقوم اختصاصي من الطب النفسي بزيارة المريض لتقييم حالته وتقديم الدعم المطلوب في المستشفى إذا احتاج المريض لها، وتوعية مقدمي الرعاية الصحية بتوفير الخدمات النفسية لكبار السن وتحويل الحالات، لافتة لبعض المميزات التي تقدمها المبادرة من خصومات في المحلات والمطاعم داخل مدينة الشيخ خليفة، ومستشفى توام، وتخصيص قاعة انتظار لكبار المواطنين مزودة بخدمات ترفيهية. Patients aged 60 and over will benefit from care at home, be escorted to appointments and receive treatment more quickly as part of a bid to boost health services and slash waiting times for older people in Abu Dhabi. Seha - the body that owns and operates all public hospitals and clinics in the emirate - has launched a new initiative, called Your Health is our Responsibility, to improve patient experiences at two of the main hospitals serving the UAE capital. Patients aged 60 and over account for 20 per cent of the emirate's patient population - and health chiefs are eager to ensure they are well cared for. The service has been rolled out immediately at Tawam Hospital in Al Ain and the flagship Sheikh Khalifa Medical City in Abu Dhabi, as well as specialist outpatient clinics which serve the two facilities. Seha plans to extend the scheme to other clinics in the emirate in the future. As part of the initiative, patients will be provided with a wide variety of services, from psychological care to priority parking and transportation, while a hotline will be set up to help patients to manage appointments. Hospital representatives will be on hand escort patients to their appointments and meet with family members to discuss health plans and translators will be provided when needed. Doctors and nursing staff will also carry out house visits to patients who are unable to attend hospitals and carry out screenings and administer vaccines and medications. Dr Noura Alghaithi, acting chief operating officer of Seha's ambulatory health services, said the move was being made to ensure all sections of society have access to care. “Some elderly patients have a fear of going to hospitals and clinic and we don’t want that to be a reason for them not receiving proper health care and for the segment of society to be neglected,” said Dr Alghaithi. Read More New Seha chief aims for better health care in Abu Dhabi Health experts want urgent steps to attract more Emirati nurses Unified medical record database coming to Abu Dhabi Yousef Al Kitbi, acting chief operating officer at Tawam Hospital, said that staff will escort patients through the registration process and medications will be personally brought to them, meaning that they will not be required to go to the pharmacy to pick up them up. Acting chief operating officer of SKMC, Dr Shamma Al Mazrouei, said that patients will be followed up with after appointments and given reminder calls about upcoming appointments. Seha officials said the scheme aims to cut waiting times for patients in the targeted age group by 70 per cent. “The elderly are a priority and an important segment of society,” said Dr Waheeda Abdulla, group customer relations director at Seha. Patients will also have a specific health card, called Absher, which will give them priority access to Seha facilities.
<img alt="" height="427" src="/PublishingImages/عبد%20الله%20الرحومي%20أول%20طبيب%20إماراتي%20ينال%20البورد%20الأوروبي.jpg" width="650" style="BORDER:0px solid;" />عبد الله الرحومي أول طبيب إماراتي ينال البورد الأوروبيعبد الله الرحومي أول طبيب إماراتي ينال البورد الأوروبي2019-02-25T12:00:00Z969SEHA​حصل الشاب الإماراتي الدكتور عبدالله الرحومي، المتخصص في الطب الرياضي وإعادة التأهيل بمستشفى توام بالعين على شهادة البورد الأوروبي بعد جهود استمرت ثلاثة أعوام كاملة لإقناع اللجنة المانحة لها بخوض اختباراتها، حيث يقتصر منحها على حاملي الجنسية الأوروبية فقط. وقال الرحومي، إن إنجازه هذا غيّر اشتراطات الحصول على البورد الأوروبي، وأتاح لسواه من غير الأوربيين السعي لنيل البورد. وأوضح أن هذه الشهادة التخصصية تمنح للطبيب بعد مرحلة من الاختبارات والتقييمات الدقيقة، ويتحتم عليه ممارسة تدريب عملي مكثف لنيلها. ويحمل الرحومي حالياً ثلاث شهادات طبية مرموقة، هي البورد الفرنسي في طب اعادة التأهيل عام 2016، والزمالة الفرنسية في الطب الرياضي عام 2017، والبورد الأوروبي في الطب الرياضي العام الحالي، إضافة إلى بكالوريوس الطب الذي حصل عليه في جامعة الإمارات. وأشار إلى أن الحصول على هذه الدرجة العلمية كان حلماً يرواده منذ فترة إلا أنها لم تكن متاحة إلا للحاصلين على الجنسية الأوروبية، فقرر السعي وإقناع القائمين عليها بأحقيته في الحصول عليها طالما كان مؤهلاً علمياً وتدريبياً لها بصرف النظر عن الجنسية. ويسعى الرحومي حالياً إلى تأسيس مركز يعد الأول من نوعه في العين لعلاج الإصابات الرياضية من دون جراحة في مستشفى توام لخدمة الرياضيين واللاعبين.The Emirati youth, Dr. Abdulla Al Rheumy, a Specialist in Sports Medicine and rehabilitation at Tawam Hospital, in Al Ain, received the European Board Certificate after three full years of efforts to persuade the Donor Committee to run its tests, as it was only granted to the holders of European Nationality. Al-Rheumy said that his achievement has succeeded to change the European Board Requirements and allowed other non-Europeans to seek board. He explained that this specialized certificate was given to the physician after a stage of accurate tests and evaluations, and it is imperative to practice intensive training to achieve it. Al-Rheumy currently holds three prestigious medical certificates, the French board of Rehabilitation medicine in 2016, the French Fellowship in Sport Medicine in 2017, The European Board of Sports Medicine in this year, as well as the Bachelor of Medicine from the University of Emirates. He noted that achieving this scientific degree was his dream that he always had from a long time ago, as it was not applicable except for Europeans. Al Rhmeumy is currently seeking to establish a center, which will be the first-of-its-kind in Al Ain to treat sports injuries of Athletes and Players without surgery at Tawam Hospital.
<img alt="" height="422" src="/PublishingImages/025A8313.JPG" width="750" style="BORDER:0px solid;" />"جاهزية 2019" يؤكد استعداد أبوظبي للطوارئ"جاهزية 2019" يؤكد استعداد أبوظبي للطوارئ2019-02-25T09:00:00Z968SEHAأجرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» أمس، تمرين الجاهزية 2019، بهدف اختبار قدرة الشركة ومنشآتها على التعامل مع انتشار أوبئة تستدعي تفعيل العديد من مستويات الخدمة الإضافية وخطط الدعم، مثل خطة زيادة السعة الاستيعابية، وخطة صحة للاستجابة للأوبئة، والتي تقع ضمن تفعيل كامل لخطة صحة للاستجابة للطوارئ. ويعد تمرين الجاهزية 2019 الذي نفذته شركة «صحة» الأول من نوعه على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، وأُجري بالتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي، وشمل جميع منشآت «صحة» في جميع المناطق الجغرافية بإمارة أبوظبي. وأكد راشد القبيسي، نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية، أن الشركة ومنشآتها الطبية تتبنى العديد من البرامج والمبادرات التي تمكنها من بناء مستويات مرونة عالية للتصدي للطوارئ والأزمات والكوارث، وتضمن استمرار قدرتها على تقديم الخدمات الصحية الحيوية في جميع الظروف والتحديات المتوقع حدوثها. وقال إن شركة «صحة» تضع خطط الطوارئ، وإجراءات التعامل مع الطوارئ والأزمات، بناءً على تحليل علمي، تماشياً مع رؤيتها «الريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة» إذ تغطي الخطط الموجودة آليات التعامل مع أعداد كبيرة من الإصابات وزيادة السعة الاستيعابية للمستشفيات عند الطوارئ والأزمات، إضافة لخطط التعامل مع المخاطر التي قد تتعرض لها المنشآت. وأضاف راشد القبيسي أن جميع الطواقم العاملة في «صحة» الطبية والفنية والإدارية أثبتت جاهزيتها، وقدرتها الفائقة على التعامل مع الحالات الطارئة، وحقق تمرين الجاهزية الذي نفذ اليوم وشاركت فيه جميع المنشآت والأجهزة التابعة لشركة «صحة» نجاحاً لافتاً، وقد لعبت الابتكارات والتقنيات التي وظفتها «صحة» دوراً مهماً في نجاح التمرين، إذ تم تقديم رعاية طبية متميزة للحالات المصابة المفترضة. وأوضح أن تمرين الجاهزية 2019 أثبت أن جميع الأجهزة المعنية تعمل بتناسق وتناغم تامين، وأن الاستراتيجيات والخطط الموضوعة من قبل المعنيين في صحة أثبتت نجاحها وتميزها مما مكن الفرق الطبية والفنية والإدارية من القيام بالمهام الموكلة إليها بحرفية عالية. من جانبه، أكد الدكتور مروان الكعبي، مدير إدارة الجاهزية واستمرارية الأعمال في شركة «صحة»، أن الشركة تولى مسألة الاستعداد والجاهزية أهمية كبيرة، وتحرص على أن تكون منشآتها وطواقمها الطبية والفنية والإدارية في أعلى درجات الجاهزية للتعامل مع الطوارئ والأزمات من منطلق إيمانها بأهمية المحافظة على صحة وسلامة أفراد المجتمع. وقال إن «صحة» تقوم باختبار مستويات الجاهزية بشكل مستمر عبر برنامج متكامل للتقييم والتمارين، ويشمل تنفيذ تمارين نظرية وميدانية بشكل مجدول أو مفاجئ، وهذا ما تم اليوم، إذ أجرت شركة «صحة» تمرين الجاهزية 2019 بمشاركة جميع منشآتها الطبية في مختلف مناطق إمارة أبوظبي، وكان التمرين ناجحاً بكل المقاييس، وأثبت جاهزية شركة «صحة»، ومنشآتها للتعامل مع أي طارئ يستوجب التدخل الطبي. وأضاف الدكتور مروان الكعبي أن الشركة تهدف من وراء إجراء التمرين إلى اختبار منظومة الشركة في التعامل مع هذا النوع من الطوارئ، والتعرف على مواضع التحسين التي من شأنها أن ترفع كفاءة عمليات الاستجابة، وتضمن الاستخدام الأمثل للموارد، بما يضمن سلامة العاملين والمستفيدين من الخدمات، بالإضافة إلى قدرتها على الاستمرار في تقديم الخدمات الحيوية للقطاع الصحي بالمستوى والشكل المطلوبَين.Abu Dhabi Health Services Company (SEHA) in accordance with the Department of Health conducted a "Readiness 2019 Exercise" today with the ultimate objective of assessing the emergency response and business continuity plans of its facilities. The drill was successful and proved SEHA's readiness in crises. "Readiness 2019 Exercise" is the first of its kind to take place in the UAE and involved all of SEHA's health service providers around Abu Dhabi. The scenario revolved around an outbreak that required the activation of all emergency response levels based on a lead agency request. The gravity of these escalating events required a major response throughout different regions of Abu Dhabi which triggered emergency operations plans. The drill was successfully completed within the allotted timeframe. Rashed Saif Al Qubaisi, Group Deputy CEO said, "SEHA and its medical facilities adopt many programs and initiatives for building high resilience levels in dealing with emergencies and crises to ensure business continuity during all potential challenges. These emergency and crises plans are all based on scientific analysis and are in line with our goal to lead integrated outstanding healthcare services with the highest international quality and safety standards. The plans feature the mechanisms for dealing with mass causalities and the anticipated increase of services amongst hospital and healthcare centers. Our medical, technical and administrative staff have all proved their readiness to face these emergency cases." The mock drill has seen the participation of all healthcare providers and departments and was very successful. The innovative and technological solutions introduced by SEHA were efficient in providing excellent healthcare services to the infectious cases during the exercise. The drill demonstrated the professionalism and care of the staff that worked in full coordination and harmony, and the success of the crisis management plans that were developed. Dr. Marwan Al Kaabi, SEHA Group Readiness and Business Continuity Director said, "SEHA is very keen on ensuring all its facilities and medical, technical and administrative teams are highly prepared for facing emergencies and crises cases. We have a comprehensive program to assess readiness that includes planned and non-planned discussion based on field exercises. The implementation of this drill for the first time in the UAE has proved the importance of these plans." The SEHA Readiness and Business Continuity Department plays a pivotal role in the development of these to ensure the readiness of SEHA's medical facilities in potential challenges and emergencies. The department has a round the clock operation command and control center that supports SEHA's daily operations. The exercise was supported by a large number of SEHA's strategic stakeholders from the public and private sectors as well as academia. Two hundred volunteers took part in the exercise as actors simulating patients who suffer from respiratory symptoms and have been rushed to SEHA's emergency departments where the medical and technical teams provided them with the required medical treatment.
<img alt="" src="/PublishingImages/صحة%20تطلق%2050%20مشروعاً%20مبتكراً%20لتحسين%20خدمات%20منشآتها%20في%20أبوظبي.jpg" style="BORDER:0px solid;" />«صحة» تطلق 50 مشروعاً مبتكراً لتحسين خدمات منشآتها في أبوظبي«صحة» تطلق 50 مشروعاً مبتكراً لتحسين خدمات منشآتها في أبوظبي2019-02-25T08:00:00Z967SEHA​اعتمدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» 50 مشروعاً تطويرياً مبتكراً لتحسين الخدمات المقدمة في المنشآت الصحية التابعة للشركة، وشملت نطاقات عدة ضمن أفضل مشاريع الدورة التاسعة للمشاريع التحويلية والتي غطت 7 نطاقات، منها الحلول الذكية، والمبادرات المبتكرة، والمشاريع التحويلية، والمشاريع التشغيلية والخدمات الطبية، ومبادرات اندماج الموظفين وخدمة المتعاملين، كجزء من الاستعدادات والتحضيرات لقمة الابتكار 2020 التي تنظمها «صحة» وقال سيف داوود السكسك، مدير إدارة التطبيقات بدائرة تقنية المعلومات في شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»: إن شركة «صحة» لا تكتفي بتنظيم الفعاليات الداخلية التي تعرف بمبادراتها المبتكرة في منشآتها فقط، بل تحرص على مشاركة الجهات الأخرى معارضها وفعالياتها، حيث شاركت «صحة» في المعرض الذي أقيم ضمن أسبوع بلدية أبوظبي للابتكار الذي أطلقته تزامناً مع شهر الإمارات للابتكار 2019، وكذلك في أسبوع الاتحاد للطيران؛ بهدف إطلاع الجمهور على التقنيات الحديثة والتطبيقات الذكية التي توفرها للمتعاملين. وأضاف أن شركة «صحة» تحرص على الاستفادة من نتائج الثورة الصناعية الرابعة، وإدخال علم الذكاء الاصطناعي بشكل شامل في منشآتها الصحية كافة، وتطوير منظومتها الصحية وفق أعلى المعايير العالمية، والاستفادة من التقنيات الحديثة التي تقوم بدور حيوي مهم في تطوير الخدمات الطبية، وتوفير عناية صحية مميزة. وعرضت شركة «صحة» في منصتها في معرض الابتكار الذي أقامته بلدية أبوظبي، أجهزة «آي باد» تتضمن برامج تفاعلية، تتيح للمستخدمين تحديد الموضوعات الصحية التي يرغبون في الحصول على معلومات طبية حولها بهدف تعليمهم وزيادة الوعي لدى أفراد الجمهور في بعض المسائل الصحية، بطريقة تفاعلية مبتكرة. كما عرضت شركة «صحة» خلال مشاركتها في المعرض الذي أقيم ضمن أسبوع بلدية أبوظبي للابتكار، وسائط تفاعلية متنوعة أتاحت من خلالها لزوار المعرض إجراء اختبار لتقييم معلوماتهم الصحية، إذ تحتوي هذه الوسائط على قاعدة بيانات، تتضمن معلومات طبية عن عدد من الأمراض، مثل أمراض الكلى، تتيح المجال للمشاركين في الدخول في اختبار للتعرف على معلوماتهم الصحية. كما عرفت شركة «صحة» زوار معرض الابتكار كذلك على تطبيق صحة الذكي المحدث الذي أطلقته مؤخراً بهدف تقديم خدمات ذكية للمتعاملين مع منشآت صحة الطبية، وتطبيق «صحة» الذكي المحدث يوفر بيانات المريض، ونتائج التحاليل، والأشعة، والعديد من المزايا التي تسهل على المتعاملين تلقي الرعاية الصحية المتميزة، إضافة خاصية البحث عن طبيب بحسب المدينة أو التخصص الطبي أو اسم المنشأة الطبية، وكذلك العلامات الحيوية، والمواد التعليمية الخاصة بالمريض، الزيارات، ومؤشر السعادة، وإمكانية استطلاع آراء المتعاملين في الخدمات التي تقدمها منشآت صحة. وبمناسبة شهر الإمارات للابتكار 2019، نظمت المنشآت الطبية التابعة لشركة «صحة» العديد من الفعاليات والأنشطة، إذ أقام مستشفى توام مهرجان الابتكار والذي تضمن محاضرة عن الابتكار، قدمها أحد رواد الابتكار في المستشفى. ونظمت مستشفيات الظفرة التابعة لشركة صحة كذلك أسبوع الابتكار الذي تم خلاله طرح الأفكار المبتكرة في كل المنشآت الصحية في الظفرة، وإلقاء الضوء على مختبرات الابتكار في مستشفيات الظفرة، وتنظيم حملة توعية، حول أهمية مختبر الابتكار، وتشجيع الموظفين على طرح الأفكار المبتكرة. وأطلقت الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة «صحة»، مسابقة «تسامح لتبتكر»؛ لتشجيع الموظفين للقيام بأنشطة منوعة تماشياً مع شهر الابتكار وعام التسامح. ‏In preparation for the Innovation Summit 2020, SEHA launches 50 innovative projects to enhance the services of its Business Entities. SEHA launches an updated version of its smart application that allows customers to access in a smart and secure way which protects patient privacy
<img alt="" height="368" src="/PublishingImages/احتفال%20«أمنية»%20و«خليفة%20الطبية»%20بـ«اليوم%20العالمي%20لسرطان%20الأطفال».jpg" width="650" style="BORDER:0px solid;" />احتفال «أمنية» و«خليفة الطبية» بـ«اليوم العالمي لسرطان الأطفال»احتفال «أمنية» و«خليفة الطبية» بـ«اليوم العالمي لسرطان الأطفال»2019-02-24T07:00:00Z966SEHAشاركت مؤسسة «تحقيق أمنية» في احتفالية مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، باليوم العالمي لسرطان الأطفال الذي يصادف 15 فبراير من كل عام؛ بهدف زيادة الوعي حول هذا المرض، وإدخال السعادة على قلوب الأطفال المرضى وعائلاتهم. شهد الاحتفال حضور بعض أعضاء مجلس الأمناء والمجلس الاستشاري لمؤسسة «تحقيق أمنية»، ومشاركة فندق «قصر الإمارات»، أحد المُساهمين في تحقيق بعض أمنيات الأطفال المرضى خلال هذه الفعالية، إضافة إلى مديرة المشاريع وفريق عمل مؤسسة تحقيق أمنية، الأطفال المرضى وعائلاتهم جنباً إلى جنب مع إدارة مدينة الشيخ خليفة الطبية والأطباء العاملين فيها. واستمتع الأطفال خلال الاحتفال بالأنشطة والفعاليات الترفيهية العديدة مثل الرسم على الوجوه، وعروض السحر والخفّة، والشخصيات الكرتونية، إضافة إلى العديد من الألعاب الترفيهية الأخرى. وتقدّم هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «تحقيق أمنية» بالشكر إلى إدارة مدينة الشيخ خليفة الطبية والعاملين فيها على جهودهم المُتميّزة في علاج الأطفال ورعايتهم والسعي المتواصل لإدخال السعادة والأمل في قلوبهم. كما تقدّم بالشكر أيضاً إلى فندق قصر الإمارات الذي يُسارع دائماً لمدّ يد العون عندما يتعلّق الأمر بدعم جهود المؤسسة الإنسانية النبيلة الهادفة إلى تحقيق أمنيات الأطفال ورسم البسمة على وجوههم. وقال الزبيدي: «تواصل المؤسسة خلال (عام التسامح) تعزيز مبادراتها وأنشطتها الخيرية والمجتمعية من خلال تحقيق المزيد من أمنيات الأطفال المصابين بأمراض خطيرة ومستعصية اقتداءً بنهج الرسالة الإنسانية النبيلة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. ونحن سعداء بتمكُننا، وبالتعاون مع شركائنا، من تحقيق بعض الأمنيات والتي تنوّعت ما بين (بلاي ستيشن، ماك بوك، تلفزيون، آي باد وآي فون)». “Make a Wish” Foundation participated in the celebration of Sheikh Khalifa Medical City, a facility affiliated to SEHA, for the International Children Cancer Day, which occurs in the 15th February of every year; this event aims to raise awareness of cancer and entertain infected children and their families. The Board of Trustees and Advisory Board of “Make A Wish” foundation attended this event with the participation of “Emirates Palace” one of the contributors towards granting some of the children wishes. With the presence of “Make A Wish”, project manager and work team, besides, the cancer patients, their families, the management, physicians and staff of Sheikh Khalifa Medical City. The celebration included kids’ activities such as face painting, magic shows, cartoon characters, in addition many other amusement activities. Hani Al Zubaidi, “Make A Wish” CEO, thanked SKMC and its staff for their significant efforts in curing and caring for children and their ongoing efforts towards giving hope and happiness to those children. He also thanked “Emirates Palace”, which initiates without hesitation to support the noble and humanitarian efforts of the foundation aiming to grant children wishes and draw a smile on their faces. Al Zubaidi Said that the foundation continues to reinforce its initiatives and social and charitable work during (the year of tolerance) through granting more wishes for children with critical illnesses. Following the noble and humanitarian approach of Sheikh Zayed Bin Sultan Al Nahyan, May Allah Mercy be Upon Him, he also expressed his happiness collaborate with partners to grants some of the wishes that varied between (Play Station, Mac Book, Television, IPad and IPhone).
<img alt="" src="/PublishingImages/سعيد%20بن%20طحنون%20يزور%20مرضى%20السرطان%20في%20مستشفى%20توام.jpg" style="BORDER:0px solid;" />سعيد بن طحنون يزور مرضى السرطان في مستشفى توامسعيد بن طحنون يزور مرضى السرطان في مستشفى توام2019-02-23T07:00:00Z965SEHAزار معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج في مستشفى توام في إطار المبادرات المجتمعية الرامية للوقوف إلى جانبهم والتخفيف من آلامهم في “عام التسامح”، وذلك بحضور الدكتور سلطان الكرم المدير الطبي بتوام والأطقم الطبية والإدارية في المستشفى. وتضمنت الزيارة تقديم الهدايا للمرضى وتأكيد التضامن معهم لمواجهة المرض والتسلح بالأمل في إمكانية الانتصار عليه بالمواظبة على العلاج والاهتمام بكل ما يمكن أن يمنحهم فرصة الشفاء منه والحد من تأثيره النفسي. His Highness Sheikh Dr. Saeed Bin Tahnoon Al Nahyan visited cancer patients at TAWAM Hospital, as a part of the social initiatives aiming to support and mitigate the pain of cancer patients, in the "Year of Tolerance". With the attendance of Dr. Sultan Al Alkaram Chief Executive Officer of TAWAM Hospital and a number of medical and administrative staff. The visit included presenting gifts to patients and assuring solidarity towards facing this disease, and highlighting the importance of having hope to overcome it, with the continuation of treatment and exploring all methods related to curing and mitigating the psychological effect of this illness.
<img alt="" height="234" src="/PublishingImages/تجديد%20مركز%20الصحة%20الوقائية%20بالمصفح%20وإضافة%20قسم%20للنساء.jpg" width="650" style="BORDER:0px solid;" />تجديد مركز الصحة الوقائية بالمصفح وإضافة قسم للنساءتجديد مركز الصحة الوقائية بالمصفح وإضافة قسم للنساء2019-02-21T10:00:00Z957SEHAأعلنت الخدمات العلاجية الخارجية، إحدى المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، عن افتتاح قسم جديد لاستقبال الإناث بمركز الفحص والصحة الوقائية في منطقة مصفح الصناعية في إمارة أبوظبي، واكتمال التجديدات لقسم الرجال بالمركز، مشيرة إلى أن المركز استقبل ما قارب 204 آلاف مراجع خلال سنة 2018. وشملت التجديدات جميع غرف الكشف الطبي، والممرات وأماكن الانتظار بهدف تسهيل رحلة المراجع، كما تضمنت افتتاح قسم مخصص للإناث بمدخل منفصل وقاعة انتظار وغرف للفحص، وسحب الدم والتطعيم وإجراء الأشعة في جو من الخصوصية والراحة التامة، كما تم تخصيص قاعة انتظار مخصصة للمرافقين من الرجال للانتظار في حين إكمال المراجعة للفحص الطبي. ويوفر المركز الفحص الطبي للإقامة من الساعة السابعة صباحاً وحتى الثالثة عصراً من الأحد إلى الخميس، كما تتوفر الخدمة يوم السبت من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الخامسة عصراً. وقال الدكتور عمر عبد الرحمن الهاشمي، المدير التنفيذي للشؤون الإكلينيكية: «يأتي افتتاح قسم خاص للإناث في مركز الفحص والصحة الوقائية في منطقة مصفح؛ تلبية لاحتياجات الشركات والأفراد المقيمين فيها وفي المناطق المجاورة مثل مدينة محمد بن زايد والمقطع وبني ياس، حيث تصل الطاقة الاستيعابية لقسم الإناث ما يقارب 500 مراجعة يومياً، بالإضافة إلى قسم الرجال الذي تصل طاقته الاستيعابية إلى ما يقارب 2400 مراجع يومياً». وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مديرة دائرة الصحة العامة في دائرة الصحة أبوظبي: «إن هذه الخطوة بلا شك تجسد الجهود الرامية لتقديم رعاية صحية متكاملة، قادرة على استيعاب أبنائها والمقيمين على أرضها وترتقي بتجربة المرضى لأعلى معايير الرضا والكفاءة». Ambulatory Healthcare Services, one of «SEHA» facilities of Abu Dhabi Health services company, announced the opening of a new section to receive females at Preventive Health and screening center in Mussafah industrial area in the Emirate of Abu Dhabi. The renovation of male section at the center was completed, noting that the center received approximately 204 thousand patients during the year 2018. Renovations included all medical screening rooms, corridors and waiting areas, in order to facilitate patient journey, as well as the opening of a female section with a separate entrance, a waiting room, screening rooms, Phlebotomy room, rooms for vaccination and radiology, to maintain the privacy, provide complete comfort. A waiting room was allocated for male escorts to wait while completing medical examination. The Centre provides visa-screening services from 7 a.m. to 3 p.m. from Sunday to Thursday, and service is available on Saturday from 9 a.m. to 5 p.m. Dr. Omar Abdulrahman Al Hashmi, Chief officer of clinical Affairs, said, "The aim of opening a female section in Disease Prevention & Screening Center in Musaffah area is to meet the needs of companies and individuals residing in it and who are living in the nearby places such as the city of Mohammed bin Zayed, Al-Maqtaa and Bani Yas, where the capacity of the female section reached around 500 patient per day, while the capacity in the male section has reached to 2400 patients on a daily basis". Dr. Omniyat al Hajeri, Director of public health in health department: This step undoubtedly reflects the efforts needed to provide an integrated health care, which is capable to accomodate its people and residents and improve patients ' experience to the highest standards of satisfaction and efficiency.
<img alt="" src="/PublishingImages/صحة%20مزود%20خدمات%20الرعاية%20الصحية%20لـ%20ايدكس%20ونافدكس.jpg" style="BORDER:0px solid;" />“صحة” مزود خدمات الرعاية الصحية لـ “ايدكس″ و”نافدكس”“صحة” مزود خدمات الرعاية الصحية لـ “ايدكس″ و”نافدكس”2019-02-20T06:00:00Z964SEHA​توفر شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مراكز صحية وطواقم طبية وفنية لخدمة ضيوف وزوار معرضي ايدكس ونافدكس 2019. وذكر محمد حواس الصديد المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية في شركة أبوظبي للخدمات الصحية ان”صحة” تتشرف بأن تكون الشريك ومزود خدمات الرعاية الصحية الرسمي للمعرضين …موضحا أن شركة “صحة” توفر خلال المعرضين عيادتين في أرض المعارض لخدمة ضيوف المعرضين وزوارهما إلى جانب العيادة المتنقلة في الجانب البحري وعيادتين في الفنادق الكبرى التي يقيم فيها ضيوف المعرضين و4 سيارات اسعاف ستكون على أهبة الاستعداد لأي طارئ.. لافتا الى ان هذه المراكز الصحية مزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات إلى جانب طواقم طبية وفنية متميزة لتقديم الرعاية الطبية لضيوف وزوار المعرضين. وأشار إلى أن مستشفيات “صحة” ومراكزها الصحية ستكون على أهبة الاستعداد لأي طارئ وستكون استجابتها سريعة وفورية للتعامل مع أي عارض صحي خلال فترة انعقاد الحدثينSEHA is the health care provider for “IDEX” and “NAVDEX” Mohammed Hawass Al Sadid, Executive Director of Ambulatory Healthcare Services SEHA , said: "SEHA is honored to be the partner and the official healthcare provider for the exhibitors.
<img alt="" height="495" src="/PublishingImages/حمدان%20بن%20زايد%20يطلع%20على%20خطط%20وبرامج%20شركة%20صحة%20ومجلس%20أبوظبي%20الرياضي%20في%20منطقة%20الظفرة.jpg" width="700" style="BORDER:0px solid;" />حمدان بن زايد يطلع على خطط وبرامج شركة " صحة " ومجلس أبوظبي الرياضي في منطقة الظفرةحمدان بن زايد يطلع على خطط وبرامج شركة " صحة " ومجلس أبوظبي الرياضي في منطقة الظفرة2019-02-19T12:00:00Z963SEHAاستقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة في قصر البحر سعادة راشد سيف القبيسي نائب الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة ". واطلع سموه من القبيسي على أهم إنجازات مستشفيات الظفرة لعام 2018 ومن أبرزها تجديد وتطوير غرف العمليات في مستشفى مدينة زايد والبدء بخدمة تفتيت حصى الكلى باستخدام الموجات التصادمية و أعمال تحديث شاملة لمركز الظفرة لطب الأسرة وافتتاح برنامج الفحص الشامل والبدء بخدمة القسطرة القلبية في مدينة زايد. كما شملت المشاريع تركيب بالون المعدة للمرضى الذين يعانون من زيادة في الوزن والبدء بإستقبال المواليد الخدج وتجديد وتحديث غرفة تصوير الرنين المغناطيسي مستشفى مدينة زايد إضافة الى تزويد عدد من مستشفيات منطقة الظفرة بالمعدات الطبية الحديثة. كما اطلع سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على المشاريع قيد الإنجاز لمستشفيات الظفرة لعام 2018 – 2019 من ضمنها استكمال تعيين طاقم تشغيل وحدة القسطرة القلبية ليستقبل ويعالج الحالات الطارئه وتوسعة نطاق خدمات العناية الفائقة بالأطفال حديثي الولادة في مستشفى مدينة زايد لاستقبال الأطفال الخدج وتوسعة الخدمات الهضمية والمناظير وزيادة أسرة المراقبة في وحدة جراحة اليوم الواحد في مستشفى مدينة زايد. كما اشتملت المشاريع على بناء قدرات البنية التحتية للتعامل مع الحالات الملوثة وبدء العيادات التخصصية التي تدعم تحول مركز الظفرة لطب الاسرة إلى مركز متميز لتقديم التخصصات الاضافية والتجميلية غير المتوفرة في المنطقة وتعزيز وتطوير خدمات الرعاية المنزلية في جميع مدن المنطقة لتأمين عناية متكاملة لكبار السن و الحالات الطبية والجراحية المزمنه داخل المنزل وحسب متتطلبات دائرة الصحة والاستمرار في تنفيذ برنامج السلامة ومكافحة الحريق حسب متطلبات الدفاع المدني لإمارة أبوظبي في مستشفى مدينة زايد وليوا ودلما وتعزيز قدرات موظفي الطوارىء وانشاء فريق الاستجابة الطبي السريع في منطقة الظفرة من خلال تدريب 72 موظف طوارئ على 5 برامج طبية للطوارىء و تخصيص فريق من الاختصاصيين بالطوارىء والعناية الفائقة للانتقال ودعم أي مستشفى لمواجهة الحوادث الكبرى والكوارث. ودعا سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إلى طرح الخطط والمبادرات التي تهدف الى تحسين الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة إلى جمهور المتعاملين والوصول بمستوى هذه الخدمات إلى مستويات عالمية وتلبي في الوقت عينه حاجات المجتمع و تطلعاته بالحصول على أرقى الخدمات وأفضلها. وأشاد سموه بجهود فرق العمل في شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" الذين يواصلون العمل بجد واخلاص من أجل الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية في مستشفيات وعيادات إمارة أبوظبي الى درجات عالية من الرقي والجودة والكفاءة. كما استقبل سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بعد ذلك سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي. وتعرف سموه خلال اللقاء على الفعاليات والبرامج والأنشطة الرياضية والمجتمعية التي تقام في منطقة الظفرة ودور مجلس أبوظبي الرياضي في توفير كافة مقومات النجاح لها مما يسهم في تعزيز مكانة المنطقة كأحد أبرز المقاصد والوجهات السياحية والرياضية في الدولة والعمل على تشجيع فئات المجتمع لاتخاذ الرياضة نمطاً صحياً يومياً في حياة الفرد لأهميته ودوره في الحد من المعوقات والتحديات الصحية. كما اطلع سموه على مستجدات الأعمال في مشاريع ناديي الظفرة و السلع للسيدات إلى جانب الخطط الهادفة للناديين ودورهما في تقديم الخدمات المناسبة وتلبية احتياجات المرآة والعمل على جعل الرياضة الوسيلة المثالية لحياة مليئة بالحيوية والنشاط. ووجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بالبدء بتأسيس ناد مجتمعي في مدينة غياثي لخدمة أهالي المنطقة بما يدعم تفاعل الشريحة النسائية. وأوصى سموه بضرورة تفعيل نادي الظفرة للرماية والعمل على تنظيم بطولات ومسابقات بصفة أكبر تعزز مستوى تفاعل مجتمع بمثل هذه الفعاليات المهمة التي تدعم توسع وتطور نشاط اللعبة على مستوى الدولة. كما اطلع سموه على التقرير الختامي لمهرجان ليوا الرياضي ووجه ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة بضرورة تشكيل لجنة عليا لتطوير المهرجان خلال السنوات المقبلة بعد أن بات أحد اهم المهرجانات في المنطقة ودعا سموه الجهات كافة إلى بتعزيز أوجه التعاون مع اللجنة والوقوف على جميع الملاحظات من أجل رفع مستوى الحدث وتوفير كافة عوامل الأمن والسلامة لجميع المرتادين والمشاركين والعوائل بجانب التنسيق مع شركة صحة لإنشاء عيادة مؤقتة لخدمة زوار المهرجان. كما أوصى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بتطوير سباقات الدراجات في مهرجان ليوا الرياضي وفق معايير الأمن والسلامة العالمية بالتطابق مع لوائح نادي الامارات للسيارات والاتحاد الدولي للسيارات والعمل على اعتماد لائحة تحكيمية وقوانين منتظمة تعمل على تعزيز المشاركة الكبيرة لجميع المتسابقين وتدعم مسيرة الحدث لأعلى المراتب العالمية. حضر اللقاءين سعادة سلطان بن خلفان الرميثي وكيل ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة وسعادة احمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة .​Hamdan Bin Zayed has been briefed on the programs and plans of SEHA at Al Dhafra Region
<img alt="" height="406" src="/PublishingImages/«حياة»%20شريان%20اجتماعي%20للتبرع%20بالأعضاء.jpg" width="650" style="BORDER:0px solid;" />«حياة» شريان اجتماعي للتبرع بالأعضاء«حياة» شريان اجتماعي للتبرع بالأعضاء2019-02-18T11:00:00Z962SEHAلا شيء يعادل إنقاذ حياة إنسان، ولا سعادة تفوق تخفيف الألم عن شخص يعاني مرضاً مزمناً، وهو ما دفع الإمارات دولة السعادة والإنسانية إلى إصدار قانون نقل وزراعة الأعضاء عام 2016، وإطلاق تطبيق «حياة» للتبرّع بالأعضاء 31 يناير الماضي، إذ جددت الأمل في الحياة لدى 11 ألف مريض في الدولة حسب تقديرات الأطباء، بينهم 3700 مريض فشل كلوي و1300 مريض كبد وأكثر من 6000 مريض بحاحة إلى زراعة البنكرياس، إضافة إلى مرضى القلب. وأكد أطباء مختصون أن البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء يتميز بالشمولية والتكامل، حيث تم العمل منذ صدور القانون على تأهيل الكوادر الوطنية، وتطوير المؤسسات، واستقطاب أفضل الكفاءات والخبرات العالمية، للوصول بالإمارات إلى الريادة الطبية في هذا المجال. وقد وصل عدد المتبرعين عبر التطبيق إلى أكثر من 200 متبرع حتى الآن، والذين سيسهمون في حالة كانت الأعضاء التي تبرعوا بها سليمة في إنقاذ نحو 1400 مريض، حيث يمكن لكل متبرع أن يمنح أعضاءه لسبعة أشخاص. ولفت الأطباء إلى أن توعية المجتمع وإعطاء برنامج زراعة الأعضاء الزخم المطلوب يتطلب أولاً إعطاء الكوادر الطبية المعلومات الكاملة والتعديلات التي أجريت على قانون نقل وزراعة الأعضاء في الدولة، خاصة للعاملين في أقسام العناية المركزة، وذلك لتوصيل المعلومة الصحية إلى أهل المريض عن وفاته، وإمكانية أن يقوموا بالتبرع بأعضائه وإنقاذ المرضى الآخرين، مشيرين إلى أن الجانب الخاص بوزارة الصحة ووقاية المجتمع هو إطلاق ووضع اللمسات الأخيرة على النموذج الإلكتروني لإبداء الرغبة في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة. أكد الدكتور علي العبيدلي رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء، أن البرنامج الوطني لزراعة الأعضاء يتميز بالشمولية والتكامل، وقد عملنا قبل انطلاقه بفترة طويلة على تأهيل الكوادر الوطنية وتطوير مؤسسات رائدة مثل مدينة الشيخ خليفة الطبية ومؤسسة كليفلاند كلينك أبوظبي التي بدأت في برنامج الزراعة قبل افتتاحها عام 2015، وتم استقطاب أفضل الكفاءات والخبرات العالمية، منوهاً بأن الإمارات لديها عدد كبير من المختصين والخبرات المتميزة في زراعة الأعضاء. برنامج متعدد وأشار إلى أن الإمارات والمملكة العربية السعودية هما الدولتان العربيتان اللتان تمتلكان برنامجاً لزراعة الأعضاء المتعدد الذي يشمل زراعة القلب والرئتين والكلى والكبد، لافتاً إلى أن برنامج زراعة الأعضاء في أي مكان لا يقتصر على الجانب الطبي فقط، بل يتضمن جوانب قانونية وتشريعية ومجتمعية، ما يتطلب تعاون جميع الأطراف لإنجاح هذه البرنامج، بما فيها التعاون على المستوى الإقليمي، وذلك لأن المتبرعين في دولة ما ليس بالضرورة أن يكونوا مانحين لمرضى في الدولة نفسها، بل يمكن أن تتطابق أنسجتهم مع مرضى ومتلقين من دولة أخرى والعكس صحيح، ولذلك يتم التعاون والتنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء وإجراء عدة عمليات ناجحة في هذا الصدد. وقال إن البرنامج الإماراتي يتضمن التبرع بالأعضاء من الأحياء أو الأقارب فيما يخص الكلى أو جزء من الكبد، وخلال الأسبوعين الماضيين تم إجراء 3 عمليات للتبرع بفص الكبد من متبرعين أقارب للمرضى في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، حيث تبين بعد إجراء سلسلة من الفحوصات إمكانية التبرع». قانون وأوضح الدكتور علي العبيدلي أن قانون نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، سمح لكل إنسان توافرت فيه الأهلية الكاملة أن يبدي رغبته في التبرع بأحد أعضائه، أو أجزاء منها، أو أنسجته لما بعد وفاته، وله العدول عن رغبته في أي وقت من دون قيد أو شرط، وكذلك لأسرته الحق في الموافقة أو الاعتراض على التبرع، ونحن في عام التسامح ولا شك أن أهل المريض المتوفى دماغياً يكونون في غاية الحزن والألم، ولذلك منحهم القانون أن يمارسوا حقهم في التبرع وأن يتعرفوا جيداً إلى أهمية التبرع ومنح الحياة لمرضى آخرين، مشيراً إلى أن الإنسان عندما يموت دماغياً في غرف العناية المركزة، فإن قدرة الله عز وجل تشاء بأن تظل أعضاؤه تعمل وتكون صالحة للنقل للمرضى الآخرين في حال الموافقة على التبرع بالأعضاء. وذكر أنه لإحداث التوعية اللازمة لدى المجتمع وإعطاء برنامج زراعة الأعضاء الزخم المطلوب يجب أولاً إعطاء الكوادر الطبية المعلومات الكاملة والتعديلات التي أجريت على قانون نقل وزراعة الأعضاء في الدولة، خاصة للعاملين في أقسام العناية المركزة وذلك لتوصيل المعلومة الصحية إلى أهل المريض عن وفاته وإمكانية أن يقوموا بالتبرع بأعضائه وإنقاذ المرضى الآخرين، مبيناً أن الجانب الخاص بوزارة الصحة ووقاية المجتمع هو إطلاق ووضع اللمسات الأخيرة على النموذج الإلكتروني لإبداء الرغبة في التبرع بالأعضاء بعد الوفاة. وأضاف: «تجيز دولة الإمارات عمليات نقل وزارعة الأعضاء والأنسجة البشرية وذلك وفقاً لأحكام المرسوم بقانون اتحادي رقم «5» لسنة 2016 بشأن تنظيم نقل وزراعة الأعضاء والأنسجة البشرية، ويسري هذه القانون على العمليات التي تتم داخل الدولة، أو في مناطقها الحرة، ويهدف هذا المرسوم بقانون إلى تنظيم إجراء عمليات نقل وزارعة وحفظ الأعضاء والأنسجة البشرية وتطويرها، ومنع الاتجار في الأعضاء والأنسجة البشرية، وحماية حقوق الأشخاص الذين تنقل منهم أو إليهم أعضاء أو أنسجة بشرية، وتنظيم عملية التبرع بالأعضاء والأنسجة البشرية، ومنع استغلال حاجة المريض أو المتبرع، وتحظر الدولة أيضاً عملية الاتجار بالأعضاء البشرية وفق القانون الاتحادي في شأن مكافحة الاتجار بالبشر، المُعدل بالقانون الاتحادي رقم (1) لسنة 2015». ​Saving a life is the noblest deed, and to relief of pain for a patient suffering from a chronic illness is rewarding. Therefore, the UAE, the country of humanity and happiness declared the Federal Law of 2016 on regulating the transfer and transplantation of organs and tissues, and launched Hayat mobile application for organ donation on January 31st, renewing the hope of life for 11 thousand patients within the country in accordance to physician estimation. A number of 3700 patients suffering from renal failure, 1300 liver patient and 6000 patient in need for Pancreas transplantation, in addition to Heart disease patients. Expert physicians confirmed that the National Program for Organ Donation is extinguished for its comprehensiveness and cohesion, whereas since the declaration of the law, UAE worked towards qualifying national competencies, develop organizations and attain global competencies and expertise, to develop the UAE towards Medical pioneering in this field. The number of donors among this application reached so far more than 200 donor, these donated organs, if healthy, will contribute in saving an approximate of 1400 patient, whereas each donor can donate his organs to 7 people. Physicians pointed out that in order to be able to deliver society awareness and dedicate required momentum to the organ transplant program, the medical staff must be fully aware with the complete information and amendments to the transfer and transplantation of organs laws within the country. Especially workers within the Intensive Care Departments, in order to enable them from approaching the deceased family and delivering the health related information regarding his death and organ donation possibility to save other patients. Indicating that the ministry of health and prevention is the authority responsible for finalizing the electronic form for organ donation after death. Dr. Ali Al Obaidli the Chair of the National Committee for Organ Transplantation confirmed that the national program for organ transplantation is comprehensive and coherent, as efforts were devoted, long ago before launching the program, towards qualifying national competencies and developing pioneer organizations. Including Sheikh Khalifa Medical City and Cleveland Clinic Abu Dhabi, which started its transplant program before it was inaugurated in 2015, attaining global competencies and expertise, pointing out that the UAE have a huge number of extinguished expertise and specialists in organ donation and transplant. Multiple program Dr. Al Obaidli said that the UAE and Saudi Arabia are the two Arab countries offering multiple organ transplant program, which includes the transplant of heart, lungs, kidneys and liver. Indicating that the transplant program does not rely on the medical side alone, as it also includes legal, legislative and social aspects, requiring the cooperation of all parties towards the success of the program, including regional cooperation. Whereas the donors within the country might match the organs and tissues of patients in a different country and via versa. Therefore, the National Program for organ Donation and transplant collaborate and coordinate with the Saudi Center for organ transplant towards performing many successful Organ Transplant Surgeries. He added that the Emirati Program includes donation from the living or relatives for the kidneys or part of the liver. During the past two weeks, Cleveland Clinic Abu Dhabi performed (3) three operations for partial kidney transplant from patient relatives, after multiple scans confirming the match. Law Dr. Al Obaidli clarified that the Federal Law on regulating the transfer and transplantation of organs and tissues decreed by H.H Sheikh Khalifa Bin Zayed Al Nahyan, President of the UAE, May Allah Bless Him, allows any eligible person to express his wishes to donate his organs, fully or partially, or tissues after his death. They can also unconditionally backtrack on their decision at any time, his family has the right to consent or object to the donation, in the light of the year of tolerance. There is no doubt that the parents of the brain-dead patient are in sorrow and pain, hence, they can practice their lawful right to donate and recognize the importance of donation and granting life to other patients. Adding that after the patient is brain-dead in the ICU, his organs still function and are eligible for transplant to other patients in case a consent to do so is granted. He pointed out that in order to be able to deliver society awareness and dedicate required momentum to the organ transplant program, the medical staff must be fully aware with the complete information and amendments to the transfer and transplantation of organs law within the country. Especially workers within the Intensive Care Departments, in order to enable them from approaching the deceased family and delivering the health related information regarding his death and organ donation possibility to save other patients. Indicating that the ministry of health and prevention is the authority responsible for finalizing the electronic form for organ donation after death. Adding that the UAE regulates the transfer and transplantation of organs and tissues, flowing the Federal Law No (5) of 2016, this law is applied on the procedures performed within the country or its free zones. This decree aims to organize the processes of organ and tissue transplant, donation, preservation and development, prohibits the sale of human organs and tissues, and protect the rights of the donor and recipient of human organs or tissues. It also aims to organize human organ and tissue donation, bans exploitation the needs of donor or recipient, the country also ban Human organ trafficking, in accordance to Federal Law No. 51 of 2006 on Combating Human Trafficking Crimes as amended under Federal law No.1 of 2015.

شاشة الدخول

كما يمكن دخول الموقع عن طريق