الريادة المتميزة في الرعاية الصحية

انسجاماً مع استراتيجية الحكومة لإعادة هيكلة نظام الرعاية الصحية في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي، وبناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، تم إنشاء شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في عام 2007 لتتولى الشركة مهمة الإشراف على جميع المرافق الصحية العامة في الإمارة، في حين تتولى هيئة الصحة - أبوظبي مهمة الجهة التشريعية لقطاعي الرعاية الصحية الخاصة والعامة.

الرؤيـة تقديم رعاية صحية للعملاء والمجتمع تماشياً مع أفضل المعايير الدولية.
الرسالة التطوير المستمر لخدمة العملاء والإرتقاء بها إلى المعايير الدولية المعترف بها.
القيم «صحة» شركة مسؤولة تتميز بالمساءلة، الإنصاف، الفعالية، المسؤولية والشفافية. تركز «صحة» اهتمامها على رضا المريض نتائج نوعية، رعاية شاملة، رحيمة، مراعية لمختلف الإعتبارات المجتمعية،يسودها الاحترام، جديرة بالثقة، متاحة، يسيرة التكلفة. «صحة» شركة مبتكرة البحث والتثقيف، الشراكة والتحالفات، العمل الجماعي المترابط، فريق عمل كفؤ راض عن عمله.


تتولى شركة «صحة» مهمة إدارة اثني عشر مستشفى و 62 عيادة خارجية وأولية وبنكي دم وطاقم عمل يضم أكثر من 17,000 موظفـاً. وتنتشـر مـرافق الشركة في مختلف أنحاء إمارة أبوظبي، من المنطقة الغربية إلى المنطقة الشرقية مروراً بمناطق وسط المدينة وضواحيها. وهي أكبر شبكة لخدمات الرعاية الصحية، توفر «صحة» لسكان إمارة أبوظبي جملة من الخدمات المترابطة ذات تقنيات طبية هي الأحدث على مستوى المنطقة. أما مرافق الشركة فتوفر خدماتها إلى أكثر من 5 ملايين مريـض خـارجي سنوياً، بالإضافة إلـى رعـاية 100,000 مريـض داخـل مستشفياتها وتقوم بإجـراء ما يقارب 41,000 عملية جراحية سنوياً.

وبمواكبة توجهات حكومة أبوظبي الطموحة بتوظيف إمكاناتها باعتبارها واحدة من أفضل خمس حكومات في العالم والتحول إلى وجهة عالمية المستوى، يتوجب على الخدمات التي توفرها شركة «صحة»أن تحقق مستويات عالمية وأن تحافظ على هذا المستوى. ووفقاً لذلك، التزمت شركة «صحة» منذ نشأتها بتطوير شراكات إستراتيجية مع مؤسسات عالمية متخصصة في الرعاية الصحية مثل جونز هوبكنز ميدسن، وكليفلاند كلينيك والمستشفى الأمريكي بتايلاند (بمرنغراد إنترناشيونال)، وجامعة فيينا النمساوية وفاميد، وذلك في إطار تبني الشركة لأرقى الممارسات الطبية العلاجية وتعزيز فاعلية نقل المعرفة والتطوير المهني للمواطنين الإماراتيين لتحقيق هدف بناء نظام صحي مستدام.

ويتوجب على شركة «صحة» ضمان توفير نتائج طبية بجودة عالية حسب متطلبات المقاييس العالمية تتصف بفعاليتها في خفض التكاليف والتنافسية العالية مع تناقص اعتمادها على المخصصات المالية الحكومية المحددة وتحقيق الاستدامة المالية.

ولنجاح جهودها في هذا المجال، ستركز شركة «صحة» على تعزيز الفعالية التشغيلية إلى أقصى المستويات الممكنة، وتحسين الإنتـاجية، والاستفـادة القصـوى من المـوارد ضمن مـرافق تعد من الأرقـى والأحدث؛ تشكل الركن الأساسي لشبكة «صحة» الموحدة للرعاية الصحية.

كما ستشمل استراتيجيات شركة «صحة» مواصلة تطوير بـرامـج الإقامة الطبية فيها لتحقيق المعايير الدولية وتعزيز المبادرات في مجالات الأبحاث الطبية، تماشياً مع التوجيهات الإستراتيجية للحكومة لتطوير قوى عاملة قوامها المواهب المتميزة. كما ستواصل «صحة» تطوير وتعزيز مراكز طبية متميزة في المجالات الطبية المستهدفة مثل الأورام وأمراض القلب، والأمراض العصبية وغيرها مع تحديد هدف إنشاء ثمانية من هذه المراكز بحلول عـام 2016.

يعد النقص في توفر الأطباء والممرضين والمساعدين الطبيين من ذوي المهارات والخبرات المميزة، من أبرز التحديات العالمية الرئيسية في قطاع الرعاية الصحية، وهذا يشكل تحدياً أكبر لـشركة «صحة» من ناحية اجتذاب واستبقاء المهنيين المؤهلين في الرعاية الصحية وإدارة المرافق، لا سيما من المواطنين الإماراتيين. ولذلك، تركز استراتيجيات «صحة» على توفير بيئة عمل جاذبة للكفاءات تتمتع بمزايا تنافسية ورواتب ومخصصات مالية تتماشى مع توجهات السوق الإقليمية والدولية في هذا المجال. أما من ناحية تحسين أهداف توطين الوظائف، تقوم «صحة» بالعمل والتنسيق عن كثب مع قطاع التعليم والجهات المعنية الرئيسية تماشياً مع إستراتيجيتها للتوطين، وضمن خططها التي تعمل على تحقيقها بالتفوق والتميز في تقديم خدمات الرعاية الصحية.