مشاريع المنشآت

تقود «صحة» أو تشرع في العديد من مشاريع الإنشاءات الكبرى التي يتم تطبيقها على مراحل وسيتم إنجازها على مدى السنوات الخمس إلى العشر القادمة. وستشمل أعمال البنية التحتية الكبرى نقطة تحول في النظام الصحي بصحة حيث ستحدد دورها كمقدم رعاية صحية رائد ومؤثر ليس فقط في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، بل إلى ما هو أبعد من ذلك.

لقد اعتمد المجلس التنفيذي ميزانية مستشفى المفرق الذي يضم 745 سريراً وأسندت صحة عقد الإنشاء الرئيسي إلى مجموعة الحبتور ليتون وموراي آند روبرتس للمقاولات. ويجري العمل حسب الجدول الموضوع.

وفي مستشفى العين الجديد الذي يضم 687 سريراً، يجري العمل بصيانة الموقع وإجراءات السلامة ونضح المياه وصيانة مكتب الهندسة وفقاً للاتفاقية التكميلية وفي نطاق الميزانية المعتمدة للأعمال التمهيدية، كما اكتملت وثيقة مناقصة الأعمال الرئيسة في النصف الثاني من العام 2011 ولازال العمل جارياً في تقييم المناقصة. ومن المقرر أن يبدأ العمل في أكتوبر 2012 فور اعتماد الميزانية.

اكتملت فكرة التصميم الخاصة بدمج مستشفى الكورنيش مع مدينة الشيخ خليفة الطبية الجديدة وتم الحصول على موافقة مجلس التخطيط العمراني الخطة العمل الرئيسة. كما تم إنجاز التصميمات المبدئية لمستشفى الأمن الخاص ولمراكز الفحص والصحة الوقائية في أبوظبي والمصفح كما اكتملت فكرة التصميم لمستشفى إعادة التأهيل الجديد.

من المرتقب أن يخدم مستشفى الأمن الخاص الذي يستوعب 125 سريراً احتياجات السجناء والموقوفين ممن يحتاجون لرعاية طبية في بيئة مُحكمة أمنياً. ومن المنتظر انجاز المشروع في الربع الأول من العام 2012.

في المرحلة الأولى من عيادات الخدمات العلاجية الخارجية الجديدة، تم إسناد عقد الإنشاء لعيادات الهيلي وعود التوبة واليحر وسويحان والحاير إلى ألباين-سي بي سي للمقاولات، أما عقود عيادات محمد بن زايد والزعفرانة والباهية والشمخة فقد تم إسنادها إلى المشروع المشترك الشعفار للمقاولات العامة - إن بي سي. وتجري أعمال الإنشاء في جميع العيادات كما هو مقرر.

من جهة أخرى، اكتمل إنشاء مركز المفرق لغسيل الكلى بنسبة %98، ونحن بانتظار اكتمال التوصيلات الكهربائية لإنهاء مرحلة الاختبار والتجربة. يعد المركز الأول من نوعه في أبوظبي ومن المتوقع أن يدخل حيز الخدمة بنهـاية شهر مـارس 2012. ستضـم العيـادة 68 وحدة غسيل كلوي فردية وتخدم أكثر من 325 مريضاً.

اكتملت معظم الإنشاءات الرئيسية بمركز نيو إنجلاند للأطفال، بما في ذلك خمسة من المستويات الستة.

كما تم إنجاز مرحلة التخطيط أو بدء العمل الفعلي في عمليات إنتقال أو توسعة في المرافق الصحية الحالية، مثل مستشفيات توام والسلع والغياثي، بالإضافة إلى عدد من مراكز الخدمات العلاجية الخارجية الجديدة في جميع أنحاء الإمارة.

إن حجم هذه المشـاريع ضخم للغاية وهو غير مسبوق إقليمياً في مجال الرعاية الصحية، حيث يجسد وبشكل ملموس التزام إمارة أبوظبي بتحقيق هدفها المتمثل في توفير نظام رعاية صحية عالي الجودة لا مثيل له.