التقرير السنوي 2012

التقييم مقارنةً بمعايير الولايات المتحدة الأمريكية

معالم على
طـريـق التـمـيُّز

تستخدم معايير المقارنة الخارجية لمقارنة ممارسات الرعاية الصحية، بما في ذلك الجودة والسلامة، مع تلك المعـايير المعترف بها من قبل المنظمـات الرائدة في هذه الصناعة.

تُحدد المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» المقاييس الأساسية للجودة/ لسلامة المرضى والتي يتم استخدامها لتعكس مستويات الأداء/ التحسينات بالمقارنة بالمعايير الدولية وأفضل الممارسات.

تستخدم معايير المقارنة الخارجية لمقارنة ممارسات الرعاية الصحية، بما في ذلك الجودة والسلامة، مع تلك المعايير المعترف بها من قبل المنظمات الرائدة في هذه الصناعة. وعن طريق تجاوز حدود المنظمة، تمكن المقارنة قياس الأداء مقابل المعايير والممارسات لقادة الصناعة وتبرز التحسينات الناجحة التي أثبتت فعاليتها.

وتستخدم «صحة» تقنيات المعايير بشكل متزايد لمقارنة الأداء مع الأفضل في هذا المجال، وهي شفافة تماماً فيما يتعلق بالنتائج. وبهذه الطريقة يمكننا أن ندعم تقدمنا في المعايير العالمية أو أن نكتشف سريعاً ما إذا كنا مقصرين ونتخذ التدابير العلاجية السريعة.

التهاب المسالك البولية عبارة عن عدوى يمكن أن تصيب أي جزء من أجزاء الجهاز البولي ومنها المجرى البولي، المثانة، الحالب والكليتين وتعتبر التهابات المسالك البولية أكثر أنواع العدوى المرتبطة بمرافق الرعاية الصحية انتشاراً حسب تقارير الشبكة الوطنية للسلامة الصحية في الولايات المتحدة. ومن بين حالات التهابات المسالك البولية التي تدخل المستشفيات، هنالك حوالي ٪75 منها مرتبطة بالقسطرة البولية - وهي عبارة عن أنبوب يتم إدخاله في المثانة عن طريق المجرى البولي لتصريف البول.

جدير بالذكر أن ما بين ٪25-15 من المرضى الذين يدخلون المستشفيات يُستخدم لهم أنبوب القسطرة البولية، ويعتبر استخدام هذا الأنبوب لفترات طويلة من العوامل الهامة التي يمكن أن تؤدي للإصابة بالتهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة (CAUTI). لذلك يوصى بعدم استخدام القسطرة البولية إلا وفق التعليمات المناسبة وأن تتم إزالتها فور انتهاء الحاجة إليها.

ولقد قام مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها(CDC)، وهي هيئة أمريكية فيدرالية تابعة لوزارة الصحة والخدمات الإنسانية، بوضع توجيهات عامة بشأن الوقاية من الإصابة بالتهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة وغيرها من أنواع العدوى المتعلقة بمرافق الرعاية الصحية. وتعمل المرافق الصحية على اتباع هذه التوجيهات لمراقبة معدل الإصابة بالتهابات المسالك البولية المرتبطة بالقسطرة وتقييم مدى فعالية الإجراءات الوقائية. ويعتبر مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها هو المعهد الوطني للصحة العامة في الولايات المتحدة وعضو مؤسس في الإتحاد الدولي للمعاهد الوطنية للصحة العامة.

ولقد اعتمدت شركة «صحة» الإجراءات المتبعة في هذا المركز في تعاملها مع حالات التهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع البرنامج الوطني لتحسين الجودة بالكلية الأمريكية للجراحين (ACS NSQIP). فهذا البرنامج المُعتمد دولياً والمضبوط المخاطر والقائم على أساس النتائج يقيس درجة جودة الرعاية الجراحية في القطاع الخاص ويعمل على رفع مستواها.

وباستخدام الوسائل التي يوفرها هذا البرنامج، تمكنت «صحة» من تحقيق نتائج مثيرة للإعجاب في الحفاظ على معدل منخفض من حالات الإصابة بالتهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة. وتقاس معدلات الإصابة بالتهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة (CAUTI) عادةً لكل 1,000 يوم فولي. حيث يُطلق اسم أنبوب فولي على الأنبوب الذي يتم إدخاله في المجرى البولي - ومن هنا جاء تعبير «أيام فولي» الذي يدل على عدد الأيام التي تم استخدام الأنبوب فيها مضروباً بعدد المرضى المستخدمين له.

وخلال الفترة الممتدة من شهر ديسمبر 2011 إلى سبتمبر 2012 تم تخفيض معدل حالات الإصابة بالتهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة في مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة «صحة» من 15 إلى صفر لكل 1,000 يوم فولي، بالمقارنة مع المعيار المرجعي البالغ خمسة لكل ألف يوم. ويعود الفضل في ذلك إلى تشكيل مجموعة عمل متخصصة بهذا الالتهاب، تخصيص جلسات تدريبية للأطباء والتمريض، العديد من أنشطة التثقيف وحملات التوعية للمرضى التي قام بها المستشفى.

كما تدل الإحصائيات على نجاح شركة «صحة» بشكل عام في الوقاية من حالات العدوى المكتسبة في المستشفيات.



شرح المصطلحات

التهاب المسالك البولية المرتبط بالقسطرة (CAUTI)
عدوى مرتبطة باستخدام القسطرة البولية، وهو التهاب يمكن أن يصيب أي جزء من أجزاء الجهاز البولي، يتسبب به إدخال أنبوب القسطرة البولية في المثانة عن طريق المجرى البولي لتصريف البول.

يوم فولي
يُطلق اسم أنبوب فولي على الأنبوب الذي يتم إدخاله في المجرى البولي - ومن هنا جاء تعبير «أيام فولي» الذي يدل على عدد الأيام التي تم استخدام الأنبوب فيها مضروباً بعدد المرضى المستخدمين له.

الاتحاد الدولي للمعاهد الوطنية للصحة العامة
يمثل الاتحاد الدولي للمعاهد الوطنية للصحة العامة مبادرة عالمية تهدف إلى تطوير أنظمة أكثر قوة وتنسيقاً في مجال الصحة العامة من خلال تطوير ودعم المعاهد الوطنية المختصة بالصحة العامة.

كما يمثل هذا الاتحاد رابطة مهنية لمديري المعاهد الوطنية للصحة العامة، توفر لهم منبراً لحشد الدعم والعمل الجماعي في التصدي لتحديات الصحة العامة واستثمار الفرص المتاحة في هذا المجال.

الكلية الأمريكية للجراحين - البرنامج الوطني للارتقاء بجودة العمليات الجراحية (®ACS NSQIP)
يعمل هذا البرنامج على جمع البيانات التي توفر تحليلات نزيهة ومعمقة ومفيدة في مساعدة الجراحين والمستشفيات لتحقيق فهم أفضل لمستوى جودة الرعاية الجراحية لديهم بالمقارنة مع المستشفيات المشابهة المعنية بمرضى ذوي حالات متشابهة.