التقرير السنوي 2012

الريادة المتميزة في الرعاية الصحية

مزيد من المرضى،
مزيد من الخدمات،
مزيد من الرضا

في كل عام، تقدم مستشفيات صحة خدماتها لأكثر من 110,000 مريض داخل مستشفياتها، وتقوم بإجراء ما يقارب 40,000 عملية جراحية، وهو ما يمثل في مجموعه حوالي 700,000 يوم من رعاية المرضى.

ويصل عـدد المرضـى الـذيـن يـراجعون العيادات الخارجية التابعة لمستشفيات «صحة» حالياً إلى أكثر من 1.5 مليون مريض سنوياً، بينما تستقبل العيادات ومراكز الرعاية الصحية حوالي 2.7 مليون مريض سنوياً.

زادت هذه الأرقام، منذ عام 2008، بنسبة وصلت إلى ٪50 في بعض الحالات، مما يدل على النجاح الذي حققته «صحة» في توفير رعاية صحية فائقة الجودة لسكان إمارة أبوظبي - سواءً كانوا من سكان العاصمة أو من قاطني المناطق البعيدة.

ونظراً لكون شركة «صحة» من أكبر شبكات الرعاية الصحية التي توفر مجموعة متكاملة من خدمات الرعاية الصحية لسكان إمارة أبوظبي باستخدام أرقى وأحدث التقنيات الطبية، فإنه يتوجب عليها ضمان توفير نتائج طبية عالية الجودة حسب متطلبات المقاييس العالمية تتصف بفعاليتها في خفض التكاليف والتنافسية العالية مع تناقص اعتمادها على المخصصات المالية الحكومية وتحقيق الاستدامة المالية.

وبمواكبة توجهات حكومة أبوظبي الطموحة بتوظيف إمكاناتها باعتبارها واحدة من أفضل خمس حكومات في العالم والتحول إلى وجهة عالمية المستوى، يتوجب على الخدمات التي توفرها شركة «صحة» أن تحقق مستويات عالمية وأن تحافظ على هذا المستوى.

ووفقاً لذلك، التزمت شركة صحة منذ نشأتها بتطوير شراكات إستراتيجية مع مؤسسات عالمية متخصصة في الرعاية الصحية مثل جونز هوبكنز، كليفلاند كلينيك وفريسينيوس ميديكال كير، وذلك في إطار تبني الشركة لأرقى الممارسات الطبية والبحث الطبي القائم على الأدلة العلمية وتعزيز فاعلية نقل المعرفة والتطوير المهني للمواطنين الإماراتيين لتحقيق هدف بناء نظام صحي مستدام.

ولنجاح جهودها في هذا المجال، ستركز شركة «صحة» على تعزيز الفعالية التشغيلية إلى أقصى المستويات الممكنة، وتحسين الإنتاجية، والاستفادة القصوى من الموارد ضمن مرافق تُعد من الأرقى والأحدث، وتشكل الركن الأسـاسي لشبكـة «صحة» الموحدة للرعاية الصحية.

كما ستشمل إستراتيجيات شركة «صحة» مواصلة تطوير برامج الإقامة الطبية فيها لتحقيق المعايير الدولية وتعزيز المبادرات في مجالات الأبحاث الطبية، تماشياً مع التوجيهات الإستراتيجية للحكومة لتطوير قوى عاملة قوامها المواهب المتميزة.

كما ستواصل «صحة» تطوير وتعزيز مراكز طبية للتميز في المجالات الطبية المستهدفة مثل الأورام، وأمراض القلب، والأمراض العصبية وغيرها مع تحديد هدف يتمثل في إنشاء ثمانية من هذه المراكز بحلول عام 2016.

يعد النقص في توفر الأطباء والممرضين والمساعدين الطبيين من ذوي المهارات والخبرات المميزة من أبرز التحديات العالمية الرئيسية في قطاع الرعاية الصحية، وهذا يشكل تحدياً أكبر لشركة «صحة» من ناحية اجتذاب واستبقاء المهنيين المؤهلين في الرعاية الصحية وإدارة المرافق، لا سيما من المواطنين الإماراتيين.

لذلك، تركز استراتيجيات «صحة» على توفير بيئة عمل جاذبة للكفاءات تتمتع بمزايا تنافسية ورواتب ومخصصات مالية تتماشى مع توجهات السوق الإقليمية والدولية في هذا المجال. أما من ناحية تحسين أهداف توطين الوظائف، تقوم «صحة» بالعمل والتنسيق عن كثب مع قطاع التعليم والجهات المعنية الرئيسية تماشياً مع إستراتيجيتها للتوطين، وضمن خططها التي تعمل على تحقيقها بالتفوق والتميز في تقديم خدمات الرعاية الصحية.