التقرير السنوي 2012

التخطيط الإستراتيجي

التحسين المستمر
وصولاً إلى أعلى المعايير

منذ تأسيسها، عملت «صحة» على تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية التي تمثل أساساً لتحقيق أهدافها طويلة الأجل المتمثلة في إرساء معايير الرعاية الصحية من الطراز العالمي في كل جانب من جوانب عملياتها.

منذ تأسيسها، عملت «صحة» على تحقيق مجموعة من الأهداف الاستراتيجية التي تمثل أساساً لتحقيق أهدافها طويلة الأجل المتمثلة في إرساء معايير الرعاية الصحية من الطراز العالمي في كل جانب من جوانب عملياتها.

ويستمر تعديل المبادرات الإستراتيجية والأولويات الرئيسية لتحقيق تعريف دقيق على نحو متزايد وللمواءمة مع تطور الأهداف طويلة الأجل. إن الخطة الإستراتيجية للأعوام 2016-2012 تُعد خير دليل على الالتزام بالمبدأ الأساسي المتمثل في فريق واحد، صوت واحد ومستقبل واحد، ولكن مع تحقق الأهداف الأساسية يتجه التركيز الحالي على تحقيق أعلى المعايير الدولية، لذا، فقد تم تخفيض العدد الإجمالي للمبادرات الإستراتيجية من 50 إلى 34، وتخفيض مؤشرات الأداء الرئيسية من 41 إلى 38 مما يعكس التقدم المتزايد الذي تم إحرازه منذ بدأت «صحة» أعمالها.

ولقد خضعت الأهداف التشغيلية إلى المزيد من التعديل لتغطي أربعة مجالات استراتيجية وثماني أولويات. وقد تم استيفاء هذه المجالات والأولويات كما هو مخطط لها في عام 2012 مع وجود استثناءات قليلة بسبب التغييرات الطفيفة في الاتجاه الإستراتيجي. ويُفصِّل هذا التقرير أداء جميع أنشطة الأعمال لدى «صحة» مع مقارنتها بالأهداف المحددة.

خضعت الأهداف التشغيلية إلى المزيد من التعديل لتغطي أربعة مجالات استراتيجية وثماني أولويات.

المجال 01/
الأداء المالي
الأولوية 1: إدارة الأداء المالي بفاعلية لضمان توفير خدمات رعاية صحية تنافسية وذات كفاءة عالية
المجال 02/
العملاء وشركاء في المجتمع
الأولوية 2: إدارة الاستجابة لتوقعات المرضى وأفراد المجتمع بكفاءة
المجال 03/
الخدمة والجودة والفعالية التشغيلية
الأولوية 3: توفير خدمات متكاملة عالية الجودة تركز على تلبية احتياجات المريض
الأولوية 4: توفير مستوى متفوق من التنفيذ التشغيلي
المجال 04/
التعلم والنمو والبنية التحتية
الأولوية 5: تعزيز مكانة «صحة» باعتبارها واحدة من جهات العمل المفضلة في الإمارات
الأولوية 6: حفز الريادة المحلية ودعم التوطين
الأولوية 7: تطوير البنية التحتية والتشغيلية لتحقيق خدمات رعاية صحية بمعايير عالمية
الأولوية 8: تعزيز دور البحوث والتعليم