Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Sign In
فيسبوك
From:
To:
Keyword :

 

 

“Tolerance in Our Blood” a Campaign Organized by Al Rahba Police Station“Tolerance in Our Blood” a Campaign Organized by Al Rahba Police Station«التسامح في دمائنا» حملة بمركز شرطة الرحبة2019-02-03T11:00:00Z947SEHAتبرع منتسبو ومراجعو مركز شرطة الرحبة بمديرية شرطة المناطق الخارجية، بقطاع الأمن الجنائي بشرطة أبوظبي، بدمهم في حملة بعنوان «التسامح في دمائنا» بالتعاون مع مدينة الشيخ خليفة الطبية. وأكد العميد مسلم محمد العامري، مدير المديرية، أهمية الحملة في تكريس مفهوم العمل التطوعي، مشيراً إلى مواصلة تنظيم مثل هذه الفعاليات الطبية بالتعاون مع الشركاء، بما يرسّخ ثقافة التكافل الاجتماعي.​The members and visitors of Al-Rahba Police Station, the Directorate of Police of the External Areas in the Criminal Security Sector, participated in the blood donation campaign titled “Tolerance in our blood”, in cooperation with Sheikh Khalifa Medical City. Brigadier Muslim Mohammed Al Ameri, Director of the Directorate, stressed the importance of this campaign in enshrining the concept of voluntary work, noting that organizing such medical events on an ongoing bases in collaboration with partners, reinforces the culture of social solidarity .
Sheikh Khalifa Medical City” in Abu Dhabi, Performs 50 Corneal Transplantation YearSheikh Khalifa Medical City” in Abu Dhabi, Performs 50 Corneal Transplantation Year«خليفة الطبية» بأبوظبي تجري 50 جراحة زراعة قرنية سنوياً 2019-02-02T12:00:00Z948SEHAكشفت مدينة الشيخ خليفة الطبية في أبوظبي، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، عن إجراء 50 جراحة زراعة قرنية سنوياً، و 95% ممن تجرى لهم هذه الجراحة مواطنين، فيما يعالج قسم أمراض العيون 15 ألف حالة سنوياً، ويجري ألف عملية جراحة عيون عامة. وقال الدكتور حبيب الله اعتمادي العوضي، رئيس قسم العيون بمدينة الشيخ خليفة الطبية: «تعد مدينة خليفة من أكبر مراكز زراعة القرنية على مستوى الدولة، وهي الوحيدة في منشآت «صحة» التي تقوم بجراحة واستبدال القرنية منذ أكثر من 12 عاماً، ويتم إحضار القرنية من الولايات المتحدة الأمريكية عبر بنوك العيون التي يتم التعامل معها هناك ويتم زرعها في المستشفى، بعد أن كان المرضى يضطرون للسفر خارج الدولة بحثاً عن العلاج في المراكز الطبية الخارجية، ما ساعد على تقليل النفقات الطبية، وتقديم خدمات زراعة الأعضاء بالمستوى العالمي للمواطنين والمقيمين، وإعطاء الفرصة لأفراد أسرة المريض للمشاركة في عملية الشفاء قبل، وبعد العملية الجراحية». وأشار إلى أن استبدال وزراعة القرنية يعتمد على التشخيص الإكلينيكي للمريض، كوجود التهابات شديدة في القرنية المخروطية التي تؤدي الى انخفاض في مستوى الرؤية، أو العيوب الخلقية، أو الأمراض الوراثية، أو الإصابات المختلفة التي تتعرض لها العين، كقطع القرنية الناتج عن دخول جسم حاد. وأوضح أن القرنية تؤخذ من المتبرع خلال 12 ساعة من وفاته، ويجب أن تجرى العملية خلال أسبوعين، وتستغرق العملية الجراحية ما لا يزيد على ساعتين تقريباً، ويمكن إخراج المريض من المستشفى بعد يوم من إجرائها، بحسب الحالة الصحية، وتوفر المدينة نظام مراقبة دقيقاً ومتميزاً للتأكد من حالة القرنية المستوردة، وضمان جودتها، كما تتطلب عملية زراعة القرنية نظام متابعة دقيقاً بعد إجراء العملية، يستمر سنوات للتأكد من أن العملية ناجحة، ولا يوجد رفض للقرنية، وتجري المدينة عمليات زراعة باستخدام تقنية الليزر التي تتميز بالدقة والأمان واستخدام مخدر سطحي موضعي، حيث يتم استبدال الطبقات المصابة والتالفة بشكل موضعي فقط، من دون المساس بالطبقة السليمة في مدة لا تتعدى الساعة، على عكس الطرق القديمة التي كان يتم خلالها استبدال جميع الطبقات المريضة واستبدالها بقرنية كاملة من الشخص المتوفى، لافتاً إلى أن التقنية الحديثة تجعل احتمال رفض الجسم للقرنية تساوي الصفر تقريباً، فيما تتراوح نسبة رفض الجسم للقرنية المزروعة عند استخدام التقنيات القديمة ما قد يصل إلى 40%. وأشار إلى أن برنامج زراعة القرنية في المدينة يحظى بفريق طبي متميز من حيث الخبرات والكفاءات، فضلاً عن الكادر التمريضي الذي يقدم مستوى عالياً من الرعاية للمرضى، إلى جانب الأجهزة الحديثة المتطورة التي تواكب احدث التقنيات في جراحات العيون.Sheikh Khalifa Medical City in Abu Dhabi, one of Abu Dhabi Health Services Company «SEHA» Business Entities, performs 50 corneal transplant surgeries per year, where 95% of patients are UAE national. The hospital's Department of Ophthalmology treats about 15,000 cases per year, as well as one thousands of general ophthalmology surgeries. Dr. Habib Allah Etemadi Al-Awadi, head of the Ophthalmology Department at SKMC said, « Sheikh Khalifa Medical City is one of the largest corneal transplant centers among the state level and the only « SEHA » Facility that perform cornea surgery and replacement since more than 12 years. The cornea is imported from the United States of America, through the client eye banks and implanted in the hospital. Performing such surgeries inside the country helps to reduce the medical expenses, since patients does not need to travel in order to seek therapy in external medical centers. That in addition to providing world class services of organs transplantation for Nationals and residents, and providing the opportunity for patient's family to participate in healing process prior and post-surgery. Dr. Al Awadi pointed out that performing cornea transplant (keratoplasty) and replacement is based on the clinical diagnoses, such as severe eye infection in the keratoconus, caused by low vision, congenital defects, genetic diseases, or various injuries to the eye, such as corneal dissection resulting from a sharp object injury. He clarified that the cornea is harvested from the donor within 12 hours of his demise, and the operation shall be performed within two weeks thereafter, the duration of the surgery is within the limit of two hours approximately, whereas the patient may be discharged the next day according to his medical condition. SKMC provides an excellent unique system to monitor the shape of the imported cornea and ensure its fineness. The corneal transplant requires accurate follow-up system post-operation, which on-goes over years to ensure the success of the operation and that the human body is not rejecting the cornea. Sheikh Khalifa Medical City performs such transplants using precise and safe laser technology, where the patient is given local anesthetic, the certain damaged and infected layers cornea tissue is replaced, leaving the healthy tissues intact, this procedure takes less than an hour, unlike the old methods where all diseased tissues are replaced with a new cornea from the deceased. Dr. Al Awadi explained that this new technology reduces the probability of cornea rejection to almost zero while using the old methods had 40% chance of failure. He also stated that the corneal transplant program within SKMC is staffed with a highly expert and qualified medical team, besides, the nursing staff that provides an advanced level of patient care, coupled with modern devices, which are updated with the most advanced eye surgery techniques.
Diabetic Retinopathy is Responsible For 15% of Visual Loss CasesDiabetic Retinopathy is Responsible For 15% of Visual Loss Cases15 % من حالات فقدان النظر لاعتلال الشبكية بسبب السكري2019-01-28T11:00:00Z942SEHA​أكد أطباء العيون في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ضرورة إجراء الفحص الدوري للعيون لدى مرضى السكر، الذي يكشف الإصابة باعتلال شبكية السكري، ويعد أحد المضاعفات الخطرة الذي يتسبب بها المرض، حيث ان 15% من حالات فقدان النظر بين 20 و74 عاماً، ناتجة من اعتلال الشبكية السكري. وأوضحت الدكتورة ميسون بن كرم، اخصائية امراض الشبكية، أن مصابي النوع الأول لا تظهر لديهم اي مشكلات في الشبكية عند تشخيصهم، لكن بعد مرور بضع سنوات، يظهر المرض لدى جزء كبير منهم، فيما يصاب 80% من مرضى النوع الثاني من السكري، بنوع من اعتلال الشبكية في غضون خمس سنوات من اصابتهم. Ophthalmologists at Sheikh Khalifa Medical City, a facility affiliated to Abu Dhabi Health Services Company (SEHA), emphasizes on the need for periodic eye examinations for diabetic patients, which detect the occurrence of diabetic retinopathy; it is one of the serious complications caused by diabetes. 15% of cases with visual loss over the age range of 20 to 74 years, caused by diabetic retinopathy. Dr. Mayson Bin Karam, the Retina Specialist, said that patients with type 1 Diabetes do not have any problems with the retina when they are diagnosed. However, after a few years, the disease is developed in a large number of them, while 80% of patients with Type 2 Diabetes sustain retinopathy within five years of their incidence.
Sheikh Khalifa Medical City Removes Pencil Lead from a Child’s Eye.Sheikh Khalifa Medical City Removes Pencil Lead from a Child’s Eye.«خليفة الطبية» تزيل بقايا قلم رصاص من عين طفل2019-01-27T10:00:00Z939SEHAنجح الفريق الطبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية؛ إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، في إنقاذ حياة طفل مواطن يبلغ 4 أعوام، بإزالة بقايا قلم رصاص من عينه في جراحة معقدة ودقيقة، استغرقت ما يزيد على 4 ساعات ونصف الساعة، حيث تسببت بقايا القلم في وجود صديد بمحجر العين وصل إلى جزء من الدماغ، لكن تم التعامل مع الحالة بنجاح. وقال الدكتور حبيب الله اعتمادي، رئيس قسم طب العيون في المدينة: «في البداية عند استقبال الطفل كانت عينه اليمنى متورمة بشكل كبير، وعلى الفور أجريت له الأشعة المقطعية، وأشعة التصوير بالرنين المغناطيسي، لتحديد ماهية الجسم الغريب ومكانه وحجمه، مما استدعى القيام بجراحة عاجلة. وبعد إدخاله إلى غرفة العمليات تم إجراء فتحة صغيرة تجميلية في الجفن بحجم 5 ملليمترات بين العظم والعين، وخلال العملية وعند إجراء الفتحة فوجئنا بخروج كمية كبيرة من الصديد كانت متجمعة بالعين، ووصل جزء منها إلى المخ، وتمت إزالة بقايا قلم الرصاص وتنظيف المكان من الصديد الناتج عن وجود التهاب جرثومي. ولأن قلم الرصاص جسم خارجي فاحتمالية أن يكون ملوثاً كانت كبيرة وهو ما كان، وبفضل الله وخبرة الفريق الطبي تم إنقاذه من موت كان محققاً». وأوضح أن الدور الذي قام به أطباء الأعصاب كان مهماً جداً؛ حيث إن بقايا قلم الرصاص ظلت تتسبب في تراكم الصديد وتورم الدماغ، مما استدعى وجود جراح أعصاب في العملية ساعد في التخلص من الصديد في الدماغ، لافتاً إلى أن الطفل خضع لبرنامج علاجي بعد الجراحة مدته ثمانية أسابيع، أُعطي خلالها المضادات الحيوية، ومضادات الاختلاج عن طريق الوريد قبل أن يُشفى تماماً ويخرج من المستشفى معافى، لافتاً إلى أن ما مر به الطفل لم يُحدث أي ضرر على نظره، بعد أن تمت معاينته لاحقاً. وأشار اعتمادي، إلى أن خطورة العملية وتعقيدها يكمن في حساسية موقع الإصابة، الواقع بين العين والدماغ ​The medical team at SKMC, one of (SEHA) facilities, succeeded in saving the life of a 4-year-old boy by removing the remains of a pencil from his eye in a complex and critical surgery that lasted more than 4 1/2 hours. Remains of the pencil have caused pus in the eyeball, which have reached to a part of the brain, but the case was treated successfully. Dr. Habibullah Etmadi, head of SKMC ophthalmology department, said: "At first, when I received the child, his right eye was swollen dramatically. CT scan and a magnetic resonance imaging (MRI) scan was immediately conducted to him, in order to determine the object, location, and size of the foreign body, prompting urgent surgery. During the surgery, in the operation room, as small cosmetic opening was performed in his eyelid with a size of 5 millimeters between the bone and the eye. During the operation and at the time of the opening, we were surprised to see that a large amount of pus was collected in the eye, a portion of which reached the brain, and the residue of the pencil was removed and the place cleaned from the pus caused by the presence of bacterial inflammation. Because the pencil was an external object, it was likely to be contaminated and it was. By the virtue of God and the experience of the medical team, the child was saved from a certain death. "He explained that the role played by neurologists was very important; as the remnants of the pencil continued to cause accumulation of pus and the brain began to swollen, which required the presence of a nerve surgeon to get rid of the pus in the brain. He also pointed out that the child underwent a post-surgical treatment program after the surgery by eight weeks, during which antibiotics and intravenous anticonvulsants were given before he was completely healed and discharged from the hospital. He pointed out that what happened to the child did not affect his eyes by any harm as he was examined later. Dr. Etmadi declared that the seriousness and complexity of the surgery lies in the sensitivity of the place of the injury, located between the eye and brain
"Khalifa Medical City" opens a program in Gastroenology "Khalifa Medical City" opens a program in Gastroenology «خليفة الطبية» تفتتح برنامجاً في أمراض الجهاز الهضمي2019-01-24T06:00:00Z933SEHA​أعلنت مدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، افتتاح برنامج التخصص الدقيق في أمراض الجهاز الهضمي والتغذية والكبد لدى الأطفال، وبذلك يعتبر هذا البرنامج الذي تستمر مدته 3 سنوات، أول برنامج تدريبي في هذا التخصص بمنطقة الشرق الأوسط. وقال الدكتور محمد مقدادي، استشاري ورئيس قسم أمراض الجهاز الهضمي والتغذية والكبد لدى الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إن الأمراض الكثيرة والشائعة في الجهاز الهضمي والتغذية والكبد لدى الأطفال، أوجدت حاجة ملحة لهذا التخصص في الإمارات والمنطقة العربية، لتقديم العناية الطبية اللازمة، والتي تتضمن الوقاية والعلاج من الأمراض. Sheikh Khalifa Medical City, a facility affiliated to Abu Dhabi Health Services Company (SEHA) announced the opening of a focused specialty program in Gastroenterology, nutrition, and liver for pediatrics, this program is extended over three years period and is considered the first of a kind in the middle east region. Dr. Mohammed Miqdadi, Consultant and Head of Pediatric Gastroenterology, Nutrition and Liver at SKMC, said that the urgent need for this specialty in the UAE and the region arouse due to the various and commonly prevalent Gastroenterology, Nutrition and Liver diseases among children, in order to provide the necessary medical care, which ensures Prevention and treatment of diseases.
Dual Organ Exchange Program Between the Patients and DonorsDual Organ Exchange Program Between the Patients and Donorsبرنامج للتبادل المزدوج بين مرضى ومتبرعين بالأعضاء2019-01-22T06:00:00Z931SEHAأفادت مدينة الشيخ خليفة الطبية، بأن قائمة الانتظار الخاصة بالمرضى المحتاجين لزراعة كلى تضم أكثر من 200 مريض، وأنها تقوم بإجراء نحو 10 آلاف فحص شهرياً للمرضى والمتبرعين في مختبر أمراض الجهاز المناعي والأنسجة، كاشفة عن برنامج للتبادل المزدوج بين المرضى والمتبرعين بالأعضاء، للتغلب على مشكلة تطابق الأنسجة بين المريض وأقربائه. وتفصيلاً، أكد رئيس مختبر أمراض الجهاز المناعي والأنسجة التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، الاستشاري الدكتور جهاد الغزالي، لـ«الإمارات اليوم»، أن المختبر يُعد الوحيد في الدولة الذي يخدم برنامج نقل الأعضاء، من خلال إجراء نحو 10 آلاف فحص شهرياً للمرضى والمتبرعين. وقال: «عملية فحص الأنسجة تستغرق بعض الوقت، حيث تقوم المستشفيات المرخص لها بإجراء عمليات نقل الأعضاء، بإرسال عينات المريض المحتاج إلى نقل عضو، للبدء في إجراء اختبارات تطابق الأنسجة للمتبرعين، التي تتضمن فحوص الكشف عن الأجسام المضادة الموجودة في جسم المتبرع التي قد تتضارب مع المريض المتلقي للعضو، ثم عمل اختبار للموضع الجيني لمستضدات الكريات البيضاء البشرية والتأكد من تطابقها مع المتبرع»، مشيراً إلى أنه عقب إضافة برنامج المرضى المتوفين دماغياً، وصلت الفحوص الشهرية في المختبر إلى نحو 10 آلاف فحص. وأضاف الغزالي: «لدينا قائمة في مدينة الشيخ خليفة الطبية، تضم أكثر من 200 مريض يحتاجون إلى زراعة كلى، وتستغرق مدة الفحص سبعة أيام وتمر بمراحل عدة، وفي حالة العثور على متبرّع يتم البحث في سيرته المرضية وعمل الفحوص اللازمة للتأكد من تطابق الأنسجة، والكشف عن أي أجسام مضادة لتفادي رفض جسم المريض للعضو المزروع». من جانبها كشفت العالم السريري في مختبر الأنسجة، الدكتورة عايدة بن عاشور المهري، عن وجود برنامج للتبادل المزدوج بين المرضى والمتبرعين، حيث يحدث في بعض الأحيان عدم تطابق أنسجة المتبرع مع أنسجة المريض، وتطابقها مع مريض آخر لا تتوافق أنسجته مع المتبرع الخاص به، فنقوم بعملية تبادل بحيث يقوم كل متبرع بالتبرع للمريض الآخر، وذلك لإعطاء مجال أوسع للتبرع مع ضمان عدم وجود شبهة منفعة خاصة أو اتجار في عملية التبرّع. وقالت: «في حال عدم العثور على متبرع يتم وضع المريض على قائمة الانتظار الخاصة بالأشخاص الموتى دماغياً، لحين العثور على عضو مناسب من ميت دماغياً». وأشارت المهري، إلى قبول ذوي مريض من كل ثلاثة مرضى متوفين دماغياً التبرع بأعضائه، لافتة إلى أن وفيات الحوادث يمكنها أن تسهم بشكل كبير في إنقاذ حياة المرضى المحتاجين إلى نقل الأعضاء، والأمر يتوقف على تغيير الثقافة المجتمعية لمسألة التبرّع بالأعضاء. من جانبها، أوضحت رئيس مختبرات مدينة الشيخ خليفة الطبية الدكتورة إيمان الزعابي، أن المدينة توفر تدريباً متخصصاً للأطباء والممرضين والعاملين بالمستشفى لطرق التواصل مع ذوي المرضى المتوفين دماغياً، حيث قامت شركة أبوظبي للخدمات الصحية باستقطاب فريق تدريب من إسبانيا لتدريب الموظفين على كيفية التعامل مع أهل المتوفى، بالإضافة إلى تدريبهم على المساهمة في تغيير الثقافة المجتمعية لمسألة التبرّع بالأعضاء بعد الوفاة. وقالت: «المركز يقدم فحوصاً وتحاليل لثلاث شرائح من المرضى، الأولى شريحة المرضى المحتاجين لنقل الأعضاء، والثانية مرضى نخاع العظم والثلاسيميا، والشريحة الثالثة خاصة بمرضى الروماتيزم، حيث يتم عمل فحص جيني للشرائح الثلاث». %98 نسبة نجاح زراعة الكلى أكدت مدينة الشيخ خليفة الطبية، أن مركز زراعة الكلى التابع لها، يُعد من المراكز الطبية المتطورة، وعملية زراعة الأعضاء مشروع كامل، يشارك فيه فريق طبي من أكثر من 30 شخصاً، ويبدأ عمله من دخول المريض المستشفى، وبدء إجراء الفحوص اللازمة له وللمتبرّع، وأشارت إلى أن نجاح الزراعة ليس في نجاح العملية، لكن في استمرار الكلى في عملها، موضحة أن نسب نجاح عمليات زراعة الكلى في المدينة تراوح بين 95 و98% في السنة الأولى، وتصل إلى 85% بعد خمس سنوات من إجراء العملية. وقالت إن المركز مجهز بأحدث الأجهزة والتقنيات ويشرف على برنامج زراعة الكلى فرق طبية وفنية وإدارية مؤهلة تأهيلاً عالياً، وتمتلك خبرات واسعة في مجال عملها، وأكدت أن المركز مجهز لإجراء عمليات نقل وزراعة الكلى بشكل يومي، وتقديم خدماته لمئات الأشخاص الذين يعانون مشكلات في الكلى، كالفشل الكلوي الحاد والمزمن، وأمراض الكلى العامة، وغسيل الكلى، وأمراض حصى الكلى، والتهاب الكلية.Sheikh Khalifa Medical City (SKMC) stated that the waiting list for patients in need of kidney transplant included more than 200 patients, and It conducted about 10,000 monthly examinations of patients and donors in the Immunology and Tissue Lab. SKMC announced the development of a program for dual organ exchange between the patients and the donors in order to overcome the problems of tissue matching between the patients and his relatives. Dr. Jihad A Ghazali, Chair of Immunology and Tissue Diseases Laboratory at SKMC, says to Emarat Al Youm newspaper that the Laboratory is the only one in UAE serving the organ transplant program by conducting about 10,000 tests per month for patients and donors. "The process of tissue examination takes some time, where the hospitals authorized to perform organ transplant surgeries send samples of the patient in need of transplant to initiate the procedures for cross-matching testing for the tissues of donors; such tests include examinations of antibodies of the donor that may conflict with the patient receiving the organ, and then conducting gene positioning testing for the human leukocyte antigens to ensure that its compatibility with the donor". "After the opening of the brain-dead patient's program, the monthly examinations in the laboratory reached 10,000 tests per month". He added. Dr. Al-Ghazali added: "we have a list in Sheikh Khalifa Medical City, which includes more than 200 patients who need kidney transplantation, and the duration of the examination is seven days and goes through several stages. If a donor is found, it is necessary to figure out his medical history and perform all required tests to ensure the compatibility of the tissues and to detect any antibodies to prevent the implanted organ to be rejected by the recipient's body". The clinical scientist at the tissue lab, Dr. Aida Bin Ashour Al-Muhri says: "Dual Organ Exchange Program between patients and donors is now existing; the donor tissue, sometimes does not match with the patient's tissue, however, it is compatible with another patient whose tissues matched with his donor. As a result, we do an exchange so that each donor will donate to the other patient, in order to expand the scope of donation while ensuring that there is no suspicion of a special benefit or organ trafficking during donation process". "In case there is no donor, the patient will be placed in the waiting list for the brain-dead patients until finding the appropriate brain-dead patient", she added. Dr. Al Mahri pointed out that from three brain-dead patients’ families only one family can accept to donate the patient's organ; she stated that death due to road accidents can significantly save the lives of the patients who are in need of organ transplant depending on changing the culture of the community related to organ donation. On the other hand, Dr. Eiman Al Zaabi, Chief Medical Officer at Sheikh Khalifa Medical City said that SKMC provides to its physicians, nurses, and staff a specialized training on the methods of communication with the families of the brain-dead patients. Besides, Abu Dhabi Health Services Company (SEHA) recruits a team from Spain to train the staff on how to deal with the families of the deceased patients and to contribute to changing the culture of the community in regards to organ donation after death. "The Center provides tests for three segments of patients, the first segment is for the patients in need of organ transplants, the second segment of patients with bone marrow failure and Thalassemia, the third segment is for rheumatoid arthritis patients, by which the genetic examination should be done for the three segments." 98% Kidney Transplant Success Rate Sheikh Khalifa Medical City (SKMC) has confirmed that its kidney transplant center is one of the most advanced medical centers. The transplantation surgery is an integrated project, involving a medical team of more than 30 members. The center initiates its work once the patient arrives at the hospital and undergoes the necessary tests for him and the donor. SKMC points out that the success of the transplantation is not only because the surgery was successfully performed, but it relies on the continuation of the function of the kidney. It indicates that the success rates range between 95% and 98% in the first years and reach up to 85% after five years post-transplantation. The Kidney Transplant Center at SKMC is equipped with the advanced equipment and technologies while the kidney transplant program is managed by highly qualified medical, technical and administrative teams who have extensive experience in their area of expertise. It is equipped to perform kidney transplant surgeries on a daily basis and it provides its services to hundreds of people suffering from kidney problems, such as acute and chronic renal disease, general kidney diseases, dialysis, kidney stones, and nephritis.
Sheikh Khalifa Medical City hosts «The Arab Board» in PaediatricsSheikh Khalifa Medical City hosts «The Arab Board» in Paediatrics«خليفة الطبية» تستضيف «البورد العربي» في طب الأطفال2019-01-09T07:00:00Z904SEHAأعلنت مدينة الشيخ خليفة الطبية ـ إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ـ عن استضافتها الامتحان السريري الموضوعي (OSCE) النهائي لشهادة البورد العربي في تخصص طب الأطفال. وعقد الامتحان في نهاية ديسمبر الماضي بمبنى العيادات التخصصية الخارجية في مدينة الشيخ خليفة الطبية من الساعة السابعة والنصف صباحاً إلى 1 ظهراً. ومدينة الشيخ خليفة الطبية هي المركز الأول والوحيد في الدولة المعتمد من قبل المجلس العربي للاختصاصات الطبية لعقد الامتحان النهائي للبورد العربي في تخصص طب الأطفال منذ عام 2015. وقالت الدكتورة سارة الجنيبي، المشرف العام للامتحان والمدير المشارك لبرنامج الإقامة في مدينة الشيخ خليفة الطبية: «كل عام يزداد عدد المقبلين لاجتياز امتحان الفحص السريري، ونحن هذا العام نستضيف 12 مُمتحِناً و36 متقدماً للامتحان من عدة مراكز في دولة الإمارات، بالإضافة إلى متقدمين من خارج الدولة، من البحرين والمملكة العربية السعودية وسوريا والسودان، كما سيتواجد معنا 21 مريضاً مع أسرهم ». وقالت الدكتورة سريعة الرميثي، استشارية طب الأطفال ومدير برنامج الإقامة في طب الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، «يشارك في الامتحان الأطباء الذين أنهوا أربع سنوات من التدريب العملي والسريري في طب الأطفال بجميع فروعه، في المستشفيات والمراكز الطبية المعتمدة في الوطن العربي، ويعد امتحان البورد العربي في طب الأطفال من الامتحانات المهمة للمتدربين في مختلف الدول العربية، وستُعلن النتائج بعد حوالي 4 ـ 6 أسابيع بعد الانتهاء من أداء الامتحان في جميع المراكز المعتمدة في مختلف الدول العربية». Sheikh Khalifa Medical City (SKMC), one of Abu Dhabi Health Services Company (SEHA) entities, announced that it has hosted the final clinical exam of the Arab Board of Pediatrics The exam was held at the end of last December at the building of out patients clinic in SKMC from 7:30 am to 1:00 pm. SKMC is the first and only center in the country to be accredited by the Arab Board Of Health Specializations to hold the final exam of the Arab Board in the field of Pediatrics since 2015. Dr. Sarah Al Junaibi, General Supervisor of the exam and co-director of residency program at SKMC said: "Every year, the number of applicants attending to pass the clinical examination is increasing. This year, we are hosting 12 examiners and 36 applicants from several centers in the UAE, as well as overseas applicants from Bahrain, Saudi Arabia, Syria and Sudan, and 21 patients with their families. " Dr. Al Rumaithi, Pediatric Consultant and Director of the Pediatric residency program at SKMC, said: " The exam is attended by physicians who have completed four years of practical and clinical training in pediatric medicine in all its branches in accredited hospitals and medical centers in the Arab world. The exam of the Arab Board of Pediatrics is one of the most important exams for trainees from different Arab countries. The results will be announced after about 4-6 weeks after the completion of the exam in all accredited centers in different Arab countries
“Rahma”: Two million dirhams paid for treatment of 77 cancer patients from 20 Different nationalities“Rahma”: Two million dirhams paid for treatment of 77 cancer patients from 20 Different nationalities"رحمة": سداد مليوني درهم لعلاج 77 مريض سرطان من 20 جنسية2019-01-04T04:00:00Z902SEHAنفذت جمعية رعاية مرضى السرطان «رحمة» عدداً من الأنشطة والفعاليات البارزة خلال «عام زايد»، تنفيذاً لتوجيهات سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، رئيس مجلس إدارة الجمعية، حيث تكفلت بدفع تكاليف العلاج لنحو 77 مريض سرطان في 2018، يمثلون أكثر من 20 جنسية مقيمة في دولة الإمارات بمبلغ وقدره 2,059,881 درهماً، حيث شكلت أموال الزكاة المدفوعة نحو 1,446,622 درهماً من تلك الأموال. كما شاركت الجمعية في العديد من الفعاليات المتعلقة بالتعريف بجمعية رحمة ودورها المهم في المجتمع، إضافة إلى التوعية بمرض السرطان وكيفية مجابهته والوقاية منه مع عدد من الجهات الحكومية والجامعات والمدارس والمؤسسات الصحية وعدد من الجهات في القطاع الخاص؛ ولعل أبرزها حملة التوعية بمرض سرطان الثدي في شهر أكتوبر، وفعالية اليوم العالمي لسرطان الأطفال في مستشفى مدينة الشيخ خليفة الطبية. لقد كان بالفعل عام زايد عام خير وبركة على جمعية «رحمة». Cancer Patient Care Society “Rahma” carried out a number of activities and events, during Zayed’s Year, in accordance with the directives of His Excellency Dr. Jamal Sanad Al Suwaidi, General Manager of Emirates Centre For Strategic Studies and Research, Chairman of the Society which paid the amount of 2,059,881 dirhams for the treatment of 77 Cancer Patients in 2018, representing more than 20 different nationalities resident in U.A.E. where the amount paid from Zakat Funds were about 1,446,622 dirhams from those funds. The society also participated in many events related to the definition of Rahma Society and its important role in community, in addition to Cancer awareness and how to confront and prevent it with the cooperation of number of governmental bodies, universities , schools, health organizations and number of bodies from private sectors, most notably was the Breast Cancer Awareness Campaign in October and the International Day of Childhood Cancer at SKMC. The year of Zayed has been a year of good and blessing for “Rahma” society.
“Make A Wish” Foundation planted hopes in the hearts of 3211 child“Make A Wish” Foundation planted hopes in the hearts of 3211 child«أمنية» زرعت الأمل في نفوس 3211 طفلاً2018-12-29T10:00:00Z894SEHA​تبذل مؤسسة «تحقيق أمنية» في الإمارات جهوداً مُضاعفة لأكثر من 12 عاماً، لتنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى إدخال الفرح والبهجة على قلوب الأطفال المصابين بأمراض تُهدد حياتهم بشكل خاص من خلال تحقيق رغباتهم وأمنياتهم، إضافة إلى زرع السعادة في قلوب العائلات والمجتمع بشكل عام. ليبلغ عدد الأمنيات التي تمكّنت من تحقيقها منذ إنشائها حتى الوقت الحاضر 3211 أمنية داخل وخارج دولة الإمارات. وبدوره أشار د. محمد فهد عبدالله، طبيب استشاري قسم الدم والأورام عند الأطفال في مدينة الشيخ خليفة الطبية، إلى أن كافة الدراسات أثبتت أن الحالة النفسية للمرضى المُصابين بأمراض عُضال أو مُزمنة تلعب دوراً مهماً في نسبة الشفاء وشدّة المُعاناة من المرض، والآثار الجانبية الناجمة عن العلاج، لافتاً إلى الدور المهم والريادي الذي تلعبه مؤسسة «تحقيق أمنية» في رفع معنويات الكثير من الأطفال المُصابين بأمراض مُزمنة بشكل عام، والأمراض الخبيثة بشكل خاص. وقال: «وهذا ليس فقط من خلال خبرتي ومُلاحظاتي كطبيب استشاري، وإنما أيضاً من خلال التقارير العالمية عن جهود مؤسسة «تحقيق أمنية» في هذا المجال، حيث لاحظنا أن تحقيق أمنيات قسم كبير من الأطفال المُصابين بأمراض الدم والأمراض الخبيثة في قسم الأطفال بمدينة الشيخ خليفة الطبية، ساهم بشكل إيجابي ملحوظ في الحالة النفسية للأطفال، ورسم الابتسامة على وجوههم.» واختتم عبدالله حديثه بالقول: «بالنيابة عني وعن زملائي والأطفال المرضى، أتقدم بالشكر والعرفان إلى مؤسسة «تحقيق أمنية» والقائمين عليها، إضافة إلى كافة المُساهمين الكرام الذين يلعبون دوراً كبيراً وهامّاً في نجاح وديمومية أعمال ومبادرات هذه المؤسسة».Dr. Mohamed Fahad Abdulla, Consultant for Pediatric Hematology and oncology at SKMC, noted that all studies have shown that psychological condition of patients with incurable or chronic illnesses plays an important role in the recovery, severity of the disease and the treatment side effects. Pointing to the important and pioneering role played by “Make A Wish” Foundation in raising the morale of many children with chronic diseases in general and malignant disease in particular.

Sign In Page

You can also Sign In through