تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول
فيسبوك
من:
إلى:
كلمة مفتاحيَّة :

 

 

مستشفى المفرق يفتتح عيادة متخصصة لبالون المعدةمستشفى المفرق يفتتح عيادة متخصصة لبالون المعدة2019-02-13T10:00:00Z958SEHAافتتح مستشفى المفرق أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” مؤخراً عيادة متخصصة لبالون المعدة سعياً من إدارة المستشفى لتوفير أفضل الخدمات الطبية التي يحتاجها مجتمع إمارة أبوظبي. وأكد الدكتور محمد كراجه –استشاري الجهاز الهضمي والمناظير أن عيادة بالون المعدة قد بدأت باستقبال المرضى الراغبين في خسارة الوزن بشكل صحي وتقديم الرعاية الصحية المطلوبة في كل يوم إثنين من كل أسبوع. وقال الدكتور محمد كراجه إن بالون المعدة تعد من الطرق البديلة لخسارة الوزن غير الجراحية عن طريق المنظار وباستخدام مخدراً خفيفاً جداً، وهو إجراء مدته ما بين عشرون إلى ثلاثون دقيقة فقط إذ أنه مناسب للذين يعانون من السمنة المعتدلة والتي لا تعد من ضمن السمنة المفرطة، بدءاً من 18 سنة وما فوق. وأكد ضرورة أن تكون حالة المريض مؤهلة وضمن معايير معينة للقيام بهذا النوع من الإجراء ويتم أولا قياس الدهون في الجسد بناء على الوزن والطول باستخدام معيار مؤشر كتلة الجسم، وهي ممتازة للمرضى الذين يقعون ضمن كتلة الجسم والتي تتراوح ما بين 30 إلى 40 ، ويستطيع أيضاً إجراء بالون المعدة المرضى الذين يودون خسارة الوزن قبل القيام بعملية جراحية ليكون الجسد في حالة صحية ممتازة للقيام بأي اجراء جراحي. وأوضح أن إجراء بالون المعدة كأي إجراء طبي آخر له مؤشرات جانبية بسيطة ولكنها نادرة الحدوث في الحالات المصنفة والتي تقع ضمن المعايير المطلوبة؛ إذ إن إحدى المخاطر النادرة والتي قد يعاني منها المريض انكماش البالون وتسرب محتوياته على الأمعاء الدقيقة وهي عبارة عن مياه مالحة ويلاحظها المريض عند تغير لون البول موضحاً أنه يجب على المريض عندها التواصل مع الطبيب المعالج بشكل سريع ليتم إزالة البالون بطريقة غير جراحية أيضا عن طريق المنظار وهو إجراء لا يغير أبداً من شكل المعدة ولا يؤثر عليها سلبيا، ويستطيع المريض وضع بالون آخر بعد فترة معينة من تجهيز المعدة لاستقبال بالون جديد، ويترك البالون في المعدة عادة لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 12 شهرا إذ إنه وبعد هذه المدة يصبح البالون معرض للتلف وبعدها يتم تفريغ محتوى البالون وسحبه من المعدة عن طريق المنظار أيضاً. وأشار الى أنه قد تم تطوير بالون جديد يتم التحكم بحجمه من دون الحاجة لإزالته وأثناء وجوده في المعدة وذلك عن طريق التحكم بحجم السائل في البالون وهي من المميزات الجديدة لبالون المعدة. ويعد بالون المعدة من الإجراءات البسيطة لفقدان الوزن والهدف هو مساعدة المريض بقدر الإمكان للحصول على حياة صحية مناسبة.​ Mafarq hospital, a facility affiliated to Abu Dhabi Health Services Company (SEHA), recently inaugurated a Specialized Intragastric Balloon Clinic as a part of the hospital's efforts to provide the best medical services needed by the community of Abu Dhabi. Dr. Mahammed Karaja - Consultant Gastroenterology & Endoscopist confirmed that the Intragastric Balloon Clinic started seeing patients who are seeking to lose weight in an healthy manner, as well as providing required health care each Monday. Dr. Karaja said that the Intragastric Balloon is considered one of the non-surgical weight loss alternatives through endoscopy using a very Mild anesthesia, the duration of this procedure is between 20-30, minutes, and it is appropriate for people who are overweight and not extremely obesity, for 18 years of age and above. He also stressed that the patient shall be eligible and shall fall within a specific criteria to undergo this procedure. First the patient body fat is measured based on the weight and height using body mass index (BMI), ideal candidates BMI will fall in the range of 30 to 40, Intragastric Balloon may also be performed for patients who wish to lose weight pre-surgeries, in order to be in a good shape before any operative procedure. He clarified that Intragastric Balloon is as any other medical procedure that have some minor side effects; however, it is rare within classified cases that are in accordance to required criteria. It is possible that the balloon could deflate. If the balloon deflates its components –salty water – might leek in the Small intestine and could be noticed by patients when the urine color changes, in such cases, the patient shall contact his physician to have the balloon removed in a none surgical manner as well, through endoscopy, a producer that doesn't negatively affect or impact the stomach and its shape. The patient can have this procedure redone after a certain amount of time to prepare the stomach, the balloon is usually kept in the stomach for 6 to 12 months, for if it stays longer it would be subjected to damage, afterwards such term the balloon is drained and removed through endoscopy. He indicated that a new balloon was developed in an adjustable manner without removal through controlling the amount of the liquid within the balloon as a new feature. This procedure is considered one of the simplest processes for weight loss, to help the patient as much possible in leading a healthy life.
"المفرق": استئصال ورم خبيث في محجر العين"المفرق": استئصال ورم خبيث في محجر العين2019-01-25T10:00:00Z941SEHA​تمكن قسم جراحة العيون، بالتعاون مع قسم جراحة الوجه والفكين في مستشفى المفرق بأبوظبي، من إجراء عملية طبية نادرة، حيث كان عمر المريض يناهز 76 سنة، ويعاني بروزاً واضحاً بإحدى العينين، وانخفاضاً قليلاً في درجة الرؤية مع بعض الآلام المتفاوتة حول محجر العين المصابة، لمدة 6 أشهر. وقال الدكتور خالد أبو حليقة، استشاري أورام وتجميل العيون في مستشفى المفرق لـ«الاتحاد»: «حين رأينا الحالة قررنا استئصال الورم على الرغم من تفاصيل الحالة الدقيقة من ناحية عمر المريض لكونه مسناً، ولديه تاريخ مرضي لإصابة سابقة بالسرطان». وأضاف: «أخذنا عينة من أنسجة العين المصابة لدى المريض لإجراء التشخيصات اللازمة، وتبين من خلال الفحص المجهري أن الورم الذي يوجد في محجر العين يعد من الأورام الخبيثة النادرة التي تصيب الوجه ومحجر العين». مشيراً إلى أن العملية أجريّت للمريض بعد دراسة شاملة، باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية، مثل جهاز الإرشاد الإشعاعي ثلاثي الأبعاد الذي يصور العملية بدقة عالية، متناولاً جميع أطراف المنطقة المصابة من جهات عدة، لتعزيز جودة نتائج العملية، ومن ثم استئصال الورم الذي يصعب الوصول إليه بالطريقة التقليدية. وأوضح أبو حليقة أن مستشفى المفرق يضم أمهر الأطباء الذين يتمتعون بخبرات فائقة تؤهلهم لاستخدام الأجهزة الحديثة بكفاءة وثقة، والتعامل مع المناطق المصابة باحترافية ومهنية فذة. من جانبه، قال الدكتور كولن ماكيفر، استشاري جراحة وجه وفكين وزراعة وجه في مستشفى المفرق: «بفضل اعتماد نهج متعددي التخصصات والتعاون المشترك بين أقسام المستشفى لمصلحة المريض، استطعنا أن نعيد ترميم الوجه بعملية تجميلية لدى المريض بعد العملية التي أجرت له مباشرة، بما فيها المراحل التجميلية»، مؤكداً أن مثل هذه العمليات الترميمية المعنية بالأورام في محجر العين والقريبة من الدماغ تجعلنا نستخدم زراعة العظم، وتوصيل الأوردة الدموية ببعضها، من أنسجة مختلفة، مثل الرقبة والعين، بما يضعها ضمن قائمة الجراحات الدقيقة التي تنفذها مستشفى المفرق بأبوظبي بكفاءة متناهية.​The Department of Ophthalmology, in cooperation with the Department of Maxillofacial Surgery at Mafraq Hospital in Abu Dhabi, has been able to conduct a rare medical surgery, where the 76 years old patient has a visible appearance in one of the eyes and a slight decrease in vision with some varying pains around the affected eye, for 6 months. "When we examined the case, we decided to remove the tumour, despite how critical and serious the case was in terms of patient age as he was too old and had a history of previous cancer ," said Dr. Khaled Abu Halaiqa, consultant of ophthalmology and eye care at Mafraq Hospital. He added: "We took a sample of infected eye tissues in the patient to make the necessary diagnoses, and it was revealed through microscopic examination that the tumour found in the eye quarry is a rare malignant tumour that affects the face and the Eye quarry. Noting that the surgery was conducted for the patient after a comprehensive study, using the latest technological techniques, such as a three-dimensional device, which depicts the surgery with high accuracy. This covering all sides of the infected area from several sides, to enhance the surgery’s results, in order to remove the tumour that is hard to reach in the traditional way. Mafraq Hospital brings together the most skilled physcians who have the expertise to use modern equipment efficiently and confidently, and deal with the affected areas professionally and confidence, Abu Haliqa said. and to deal with the affected areas professionally. Dr. Colin Mcver, consultant of face and jaw surgery and facial transplant at Mafraq Hospital, said: «Thanks to the adoption of a multidisciplinary approach and joint cooperation between the hospital departments for the benefit of the patient. "We have been able to restore the face with a cosmetic procedure in the patient directly after the performed surgery , including the cosmetic stages," stressing that such reconstruction operations on tumors in the eye and close to the brain makes us use bone transplant, and connect the blood vessels togather from different tissues, Such as the neck and eye, putting it in the list of critical surgeries performed by Mafraq Hospital in Abu Dhabi with extreme efficiency
1719 إصابة عمل وحوادث استقبلها «المفرق» خلال عام 20181719 إصابة عمل وحوادث استقبلها «المفرق» خلال عام 20182019-01-20T08:00:00Z924SEHA​قال الدكتور سالم الحارثي، استشاري، رئيس قسم الجراحة في مستشفى المفرق بأبوظبي، إن عدد الحالات التي استقبلها المستشفى بسبب الحوادث وإصابات العمل بلغ 1719 حالة في عام 2018، وتراوحت تلك الإصابات بين المتوسطة والحرجة، وتطلبت 169 حالة الدخول المباشر إلى أقسام العناية المركزة، وتم تحويل 114 حالة مباشرة من قسم الطوارئ إلى غرف العمليات لإجراء عمليات إسعافية عاجلة، بينما تم إدخال بقية الحالات إلى عنابر الجراحة في المستشفى، وأجريت لها الفحوص التشخيصية، ومن ثم العمليات الجراحية اللازمة. وأوضح الحارثي لـ«الاتحاد»، أن الإصابات هي عبارة عن كسور، خصوصاً كسور الحوض وكسور فقرات العمود الفقري والنزيف الدماغي وتهتك الكبد والطحال والأمعاء وإصابات الشرايين، خصوصاً الشريان الأبهر، وإصابات اليد وبتر الأطراف. مشيراً إلى أن المستشفى يستقبل الحالات المحولة من بقية مستشفيات الدولة عند الضرورة. وتشكل الإصابات غير النافذة 97% من الحالات، بينما لا تتجاوز نسبة الإصابات النافذة 3%. وأضاف أن 935 حالة دخلت قسم الجراحة العامة بسبب وجود إصابات متعددة، وتطلبت مشاركة بقية أقسام الجراحة في رعاية المرضى، خصوصاً أقسام العظام وجراحة الأعصاب، والجراحة العامة والإصابات، ودخلت 379 حالة قسم جراحة التجميل، و260 حالة قسم العظام، و130 حالة قسم جراحة الأعصاب، و15 حالة قسم جراحة الوجه والفكين. وقال بلغت حوادث السير والمرور 1014، بما في ذلك حوادث السيارات والدراجات النارية والدراجات الهوائية وحوادث دهس المشاة، و443 حالة سببها حوادث السقوط من الارتفاعات المختلفة، و262 حالة سببها حوادث العمل. وأكد الحارثي أن إحصائيات مستشفى المفرق لسنة 2018 تشير إلى أن 11% من مصابي الحوادث تتراوح أعمارهم ما بين 10 و19 سنة، و34% من المصابين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و29 سنة، و27% (بين 30 و39 سنة) و14% (بين 40 و49 سنة). وشكل الذكور نسبة 81% من الحالات، والإناث 19% من الحالات، وبلغت نسبة الوفيات 1.8% (31 مريضاً).Dr. Salim Al Harithi Chief of Surgery in Al Mafraq Hospital said that the hospital received 1719 Work Incidents and Injuries Patients in 2018, these injuries ranged between moderate and critical. Further, 169 cases required immediate admission to ICU, 114 cases transferred from the Emergency to the operation rooms to conduct emergency stabilization surgery, whereas other cases were admitted in to surgery wards to conduct diagnostic tests followed by performing the appropriate procedures. Al Harithi clarified that the injuries were divided into fractures, especially pelvic fractures, spinal vertebral fractures, cerebral hemorrhages, liver, spleen and intestines damage, besides, arterial injuries, especially aorta, hand injury and amputation. Pointing out that the hospital accepts patients transferred from other hospitals when needed. The percentage of non - penetrating injury was 97%, while penetrating injury percent was 3%. Furthermore, 935 cases were admitted to general surgery department due to multiple injuries, and required the involvement of departments towards providing care to patients especially the departments of orthopedic, neurosurgery, general surgery and injuries. Whereas 379 cases were admitted to plastic surgery department, 260 cases to the orthopedic department, 130 cases in Neurology Department, and 15 cases in the Oral and Maxillofacial Surgery Department. Adding that Traffic and road accidents totaled in 1014 accident, including cars, motorcycles, bicycles and pedestrian run-ins accidents, 443 cases caused by falling from different heights, and 262 of work injuries. Al-Harithi said that the statistics of Mafraq hospital for 2018 indicate that 11% of the accident victims are between 10 and 19 years of age, 34% are between 20 and 29 years old, 27% (between 30 and 39 years old) and 14% (between 40 and 49 years). Males accounted for 81% of cases, females 19% of the cases, and mortality rate was 1.8% (31 patients).
فريق طبي بمستشفى المفرق في أبوظبي يستأصل معدة مريضفريق طبي بمستشفى المفرق في أبوظبي يستأصل معدة مريض2019-01-20T07:00:00Z920SEHA​ نجح فريق طبي بمستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، في استئصال معدة مريض كان يعاني حالة مرضية نادرة ناتجة عن انعدام التروية للمعدة بسبب التوائها، وتم توصيل المريء مع الأمعاء الدقيقة كبديل عن المعدة في عملية جراحية تمت من دون حدوث مضاعفات، وقد غادر المريض المستشفى وهو بحالة جيدة. وقال الدكتور سالم الحارثي، استشاري الجراحة العامة وجراحة الجهاز الهضمي في المستشفى، الذي أجرى العملية الجراحية بنجاح: «تم استقبال المريض البالغ من العمر 43 عاماً في قسم الطوارئ، وكان يشكو من ألم شديد في البطن والصدر مصحوباً بغثيان وصعوبة في التنفس وتسارع في نبضات القلب وارتفاع سريع في ضغط الدم». وأوضح، أنه بعد إجراء الفحوص اللازمة وعمل تخطيط القلب، تم إعطاؤه مسكنات للألم وأدوية خافضة لضغط الدم، وبسبب عدم وضوح التشخيص تم إجراء تصوير طبقي محوري للصدر والبطن، التي أكدت إصابته بحالة نادرة تسمى «التواء المعدة» وانسدادها مع انتقال معظم المعدة من تجويف البطن إلى تجويف الصدر الأيسر. وتابع: «تنتج هذه الحالة بسبب دوران المعدة حول محورها الرأسي بما لا يقل عن 180 درجة، بسبب ضعف وترهل أربطة المعدة مع وجود فتق في الحجاب الحاجز الأيسر ناتج عن إصابة قديمة، سمح بانتقال معظم المعدة وجزء من الأمعاء الغليظة من البطن إلى الصدر، وعادة يتسبب التواء المعدة بانسدادها من الأعلى ومن الأسفل، وبسبب استمرار المعدة في إفراز السوائل، فإن حجمها يزداد تدريجياً ويؤدي زيادة الحجم إلى الضغط على القلب والشرايين الرئيسية في الصدر ما نتج عنه ارتفاع ضغط الدم». وأضاف: «تم نقل المريض إلى غرفة العمليات على وجه السرعة، وبعد فتح البطن تم سحب حوالي لترين من سوائل المعدة في جراحة استغرقت ساعتين، تم خلالها إخراج المعدة من الصدر وإرجاعها إلى البطن، وكذلك إرجاع الأمعاء الغليظة إلى البطن، وتم ترميم فتاق الحجاب الحاجز وفصل تجويف البطن عن تجويف الصدر». وأشار إلى أنه عند فتح البطن، كانت المعدة سوداء اللون بسبب انحسار التروية الدموية عنها لفترة طويلة، ما اضطره إلى استئصال المعدة، وإنهاء العمل الجراحي بسبب حالة المريض الحرجة التي استدعت إقفال البطن مؤقتاً على أن يعاد فتحه بعد 48 ساعة من العلاج المكثف في العناية المركزة، ومن ثم أجريت عملية أخرى مدتها ساعة تم خلالها توصيل المريء مع الأمعاء الدقيقة، وخرج المريض من المستشفى بعد عدة أيام من العملية، التي تكللت بالنجاح، مع التأكد من قدرته على تناول الطعام بصورة طبيعية مع صغر الكمية. من جانب آخر لفت الدكتور الحارثي، إلى أن عدد العمليات الجراحية التي أجراها مستشفى المفرق عام 2018 بلغ 8 آلاف و533 عملية جراحية، بزيادة 500 عملية عن عام 2017، منها 3 آلاف و 98 عملية طارئة دخلت من خلال قسم الطوارئ والحوادث و 5 آلاف و435 عملية في مختلف أقسام الجراحة وفق مواعيد مسبقة. The medical team of Al - Mafraq Hospital a facility affiliated to Abu Dhabi Health Services Company SEHA, successfully removed patient stomach suffering from a rare disease resulting from gastric ischemia caused by gastric volvulus. The surgeons performed a complications free operation where they connected the esophagus to the small intestine as an alternative of the stomach; the patient was discharged from the hospital after recovery. Dr. Salim Al Harithi Consultant Gastroenterologist and General Surgeon in Al Mafraq hospital, explained, the patient of 43 years arrived to the Hospital’s ER suffering from severe pain in the abdomen and chest accompanied by nausea, difficulty in breathing, Tachycardia and rapid high blood pressure. After performing necessary screens and ECG the patient was administrated with pain killers and antihypertensive drugs. Due to the un-clarity of diagnosis, the medical team performed chest and stomach MRI scans, which confirmed that the patient is suffering from a rare case called “gastric volvulus” and Intestinal obstruction and its diversion from the abdominal cavity to the left chest cavity. This result from abnormal rotation of the stomach of more than 180°, due to the weakness and loose stomach ligaments and hernia in the left diaphragm due to an old injury causing huge part of the stomach and part of large intestine to move from the abdomen to the chest. Which creates a closed-loop obstruction that can result in swollenness and increased size of the stomach pressuring the heart and the chest main arteries causing hypertension. Dr. Al Harithi added that the patient was transferred immediately to the operation room where the surgeons performed opening the abdomen and withdrawal of two liters approximately of stomach fluids in a two hours of surgery, during which the stomach was removed from the chest and returned to the abdomen, the large intestine was also returned to the abdomen. The hernia was repaired and the abdominal cavity was isolated from the chest cavity. He also mentioned that the surgeons noticed the dark black color of the stomach due to decreased blood perfusion for a long duration, causing them to remove the stomach, conclude the surgical operations, and temporarily close the abdomen due to the critical status of the patient who was admitted to the ICU to receive 48 hours of intensive care. Thereafter, the patient underwent another surgery to connect the oesophagus to the small intestine. After few days of the successful surgery, the patient regained his health and was discharged post to ensuring his ability of swallowing normally of small portions. On the other hand, Dr. Al Harithi mentioned that Al Mafraq Hospital performed 8533 surgeries during 2018, with an increase of 500 surgeries from 2017. Three thousand and nighty eight cases underwent emergency surgeries and 5495 surgeries at different hospital departments were pre – scheduled.
"المفرق": تطوّر نظم التدخلات الجراحية في علاج كسور الحوض"المفرق": تطوّر نظم التدخلات الجراحية في علاج كسور الحوض2019-01-15T09:00:00Z914SEHAأكد الدكتور أمين الحلو، رئيس قسم جراحة العظام في مستشفى المفرق بأبوظبي، أن مستشفى المفرق يعد الأول من نوعه، والوحيد على مستوى المنطقة الذي تم اعتماده في نظم التدخلات الجراحية المحدودة في علاج كسور الحوض. لافتاً إلى أن القطاع الطبي في الدولة عموماً، وأبوظبي خصوصاً، يشهد اليوم تطورات سريعة في مجال علاج حالات كسور الحوض من الجانبين التقني والطبي معاً. وأوضح أن كسور الحوض تنتج عادة من إصابات خطيرة، وهي الكسور الأخطر على الإطلاق، حيث تعتبر هذه الكسور من الكسور غير الشائعة، وتمثل 3% من مجموع حالات الكسور عند البالغين، والتي تصاحب هذه الكسور أحياناً أضرار كبيرة على الأعضاء المجاورة لعظم الحوض، وتكّون عظمتا الحوض الأيمن والأيسر حلقة كاملة تحتضن العديد من الأعضاء الداخلية الحيوية، مثل: المثانة والمستقيم والجهاز التناسلي، والعديد من الأعصاب والأوعية الدموية الكبرى. وأشار الحلو حول الخيارات الجراحية في علاج كسور الحوض بأنها تشمل التثبيت الخارجي – (الطريقة التقليدية)، والتي يتم من خلالها التثبيت عن طريق استخدام مسامير معدنية، تزرع داخل العظام عبر شقوق جراحية خلال الجلد والعضلات، وتكون هذه المسامير بارزة إلى الخارج على كلا جانبي الحوض، وتثبت ببعضها بعضاً بألياف من التيتانيوم والكربون، حيث يبقى هذا الهيكل الخارجي مثبتاً على جسم المريض لمدة تتراوح بين 12-16 أسبوعاً. وما زال هذا النمط من العلاج متبعاً في شريحة واسعة من المستشفيات ومراكز علاج الإصابات. ومن أبرز عيوب هذه الطريقة أنها تشكل تهديداً وإعاقة لحركة المريض وحياته الاعتيادية، بسبب الهيكل الخارجي الذي يبقى موصولاً على جسم المريض، بالإضافة إلى الالتهابات في النقاط التي يتصل بها هذا الهيكل، من خلال شقوق جراحية بعظم المريض. وأما الطريقة الأخرى، فهي التثبيت الداخلي – بتدخل جراحي أقل توسعاً من خلال شقين جراحيين على جانبي الحوض، طول كل منهما 8-10 مم، حيث يتم تثبيت مسامير معدنية ووصلها بقضيب معدني من التايتانيوم داخلياً، ويتم بعدها عادة عمل شق جراحي جانبي، طوله قرابة 7-8 مم، لإدخال مسمار معدني طويل. ويعتبر هذا التدخل الجراحي أقل توسعاً، ويكون مستوى الألم بعد العملية الجراحية أقل كثيراً مقارنة بالعمليات الجراحية المفتوحة. وبين الحلو إلى أن هذا الإجراء الجراحي يتصف بالدقة التامة، وقصر وقت العملية الجراحية (قرابة 45 دقيقة)، بالإضافة إلى ذلك خسارة كمية ضئيلة من الدم (قرابة 5-10 مل لتر فقط)، والذي يميّز هذه الطريقة بأنها تعتمد على التثبيت الداخلي، حيث لا يظهر على جسم المريض ما يشير إلى ذلك أو يسبب في أي إعاقة لحركته. كما أن هذا النظام يعتمد تجنب القطع في النسيج العضلي من خلال استخدام المباعدات (Dilators)، ويكون مستوى الألم بعد العملية الجراحية منخفضاً، وهو الأقل على الإطلاق. وبعد تأكد الجراح من التئام عظام الحوض في (غضون 12 أسبوعاً) يقرر الجراح عملية سريعة للمريض، مدتها خمس دقائق، ليتم إزالة مسامير وقضيب تثبيت الحوض، من خلال شقين جراحيين، (كل منهما بطول 1 سم فقط).Dr. Ameen Al Helo, head of the orthopedic surgeon at Al Mafraq Hospital, Abu Dhabi, confirmed that Al-Mafraq Hospital is the first of its kind, and the only hospital among the region accredited for its Surgical Intervention Systems for the Treatment of Pelvic Fractures. Pointing out that the medical sector in the country in general, and in Abu Dhabi in particular, is witnessing rapid development in the treatment of pelvic fractures in both technical and medical aspects. He explained that pelvic fractures are usually caused by serious injuries; these fractures are the most serious and unusual, which account for 3% of total fractures of happening in adults. For some cases, it might be accompanied with significant damage to organs adjacent to the pelvic bone. The left and right pelvic bones are a complete loop that includes many vital organs such as the bladder, rectum, reproductive system and many nerves and Circulatory system. He referred to the surgical alternatives in treating pelvic fractures that involve external fixation (the traditional method) through which the installation is made using metal nails, implanted in the legs by surgical incisions through the skin and muscles, and these nails are prominent outwardly on both sides of the pelvic tied together with fibers of titanium and carbon. This external structure remains installed on the patient's body for a period of time varying between 12-16 weeks. This type of treatment is still practiced in a large number of hospitals and injury treatment centers. One of the most prominent shortcomings of this method is that it poses a threat and hindrance to the patient's movement and normal life due to the external structure connected to the patient's body, in addition to the inflammation at the points of linkage with that structure, through the surgical incisions in the patient's legs. The second method, the internal fixation, involves a less invasive surgical procedure on both sides of the pelvis, each 8-10 mm long, where metal screws are attached internally to a titanium metal rod, followed by 7-8 mm long side insertion, to insert a long metal nail. This surgical procedure is considered less invasive and the postoperative pain level is much lower than in the open surgical operation. Al Helo explained that this surgical procedure is accurate and short which extend for (about 45 minutes) with minimal blood loss (around 5-10 ml). This method is distinguished in its dependence on the internal fixation, therefore, it does not show nor disable patient's from free movement. This system also avoids cutting muscular tissues, through using dilators, and the level of postoperative pain is low, to a minimal level. After the surgeon confirms pelvic bone healing (within 12 weeks), the surgeon determines performing a quick operation – five minute duration – to remove the screws and rod in the pelvis by two surgical incisions (each 1 cm long).
نحقق المقاييس العالمية في العلاجنحقق المقاييس العالمية في العلاج2019-01-10T08:00:00Z909SEHA​أكد الدكتور مقداد الحمادي، رئيس مركز الحروق الوطني في مستشفى المفرق استشاري الجراحة التجميلية والحروق وجراحة اليد لـ «الاتحاد»، أن المركز تمكن من عرض ومقارنة مخرجات خدمات الرعاية الصحية في 2018 مع جامعات ومراكز الحروق العالمية في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، والتي بيّنت أن النتائج التي توصل إليها المركز في مستشفى المفرق تضاهي النسب العالمية في متوسط نسب إنقاذ المرضى والتهابات الحروق المتقدمة، موضحاً أن هذا الإنجاز يعود إلى عوامل تطويرية عدة اتخذها مستشفى المفرق لرفع جودة الرعاية الصحية في مركز الحروق الوطني متمثلة في التدخل السريع في إجراء العمليات الجراحية واستخدام أحدث وأجود المواد الطبية لتقليل نسبة الالتهابات عند مصابي الحروق والذي انعكس على كل من تسريع مرحلة الشفاء وتقليل أيام المكوث في المستشفى. وقال الحمادي: بلغ عدد الحالات الكبرى لإصابات الحروق في مستشفى المفرق نحو 217 حالة العام الماضي، وكان معدل إنقاذ المرضى من النسب الأعلى عالمياً نظراً لسرعة التدخل الجراحي السريع الذي يتضمن جراحات متكررة للمساعدة في التخلص من طبقات الجلد الميتة والتخفيف من نسبة الالتهابات، حيث يتم استخدام أحدث أنواع الغيارات الطبية التي ساهمت في تقليل نسبة الالتهابات إلى 4% مما رفع من معدل الشفاء من الحروق وتقليل نسبة المكوث في المستشفى بمتوسط 14 يوماً فقط، لافتاً إلى أن مركز الحروق الوطني في مستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات خلال عام 2018، والتي أدت إلى رفع نسبة الشفاء بمستوى يعادل مراكز الحروق العالمية. وذكر، أن مستشفى المفرق تلقى 1215 حالة حروق منذ مطلع يناير وحتى أكتوبر 2018، وبلغت نسبة الإصابات الخطيرة جداً، منها 6% حالة والتي تمت رعايتها في مركز الحروق الوطني، حيث يضم المركز طاقماً طبياً متكاملاً من أطباء الجراحة التجميلية والحروق وأطباء التخدير والعناية المركزة وأخصائي العلاج التأهيلي والوظيفي، مشيراً إلى أن المركز شارك في عدة أنشطة توعوية لرفع الوعي بطرق الإنقاذ خلال إصابات الحروق وتصحيح المعتقدات الخاطئة حول بعض الوسائل المعتمدة لمعالجة الحروق، وتذكير الأفراد بأهمية الوقاية من الحروق المختلفة، وحماية الأطفال من حوادث الحروق من خلال رفع الوعي بأهمية تركيب أجهزة الإنذار بالدخان، واستخدام سخانات مياه آمنة، ومراقبة نوعية الملابس ومدى قابليتها للاشتعال. يذكر أن مركز الحروق الوطني مجهز بالمعدات الطبية الخاصة والتقنيات الجراحية الحديثة والمتخصصة للتعامل مع مختلف الحالات الطارئة المصابة بالحروق. كما أنه على أتم الاستعداد لاستقبال وعلاج المرضى والمصابين، والتي تتطلّب حالتهم أسلوباً علاجياً متعدد المراحل لضمان سلامة وأمن المجتمع، كذلك يستقبل الحالات التي تأتي أيضاً من خارج الدولة.Dr Muqdad Al Hammadi, head of the national burns centre at Mafraq Hospital and Plastic/Burn and hand surgery consultant, told Al Ittihad newspaper that, ” The Center was able to present and compare the results of healthcare services in 2018 with universities and Burns Centers in United States and Europe, which revealed that the center's results match the global average rates of saving the life of patient and in treating the advanced burns. Clarifying that this achievements are due to several development factors which have been taken by Al Mafraq hospital to raise the quality of health care at National Burning Center. This is represented by rapid intervention in surgical procedures and use of the latest and best medical materials to reduce the percentage of infections among victims of burns which was reflected on both accelerating the recovery phase and reducing the staying days in hospital. Al Hammadi said: The number of major cases of burns injuries at Al Mafraq Hospital reached 217 last year. The rate of saving patients is considered from the highest rates globally, due to the rapid surgical intervention, which includes frequent surgeries to assist in removing the dead skin layers, reduce inflammation, where the latest types of Medical Refills were used. These medical refills contributed in reducing the infections ratio to 4%, raising the rate of recovery from burns incident and reducing staying days in hospital by an average of only 14 days. He pointed out that National Burns Center at Mafraq Hospital, one of Abu Dhabi Health Services Company (SEHA) Facilities, has achieved many achievements during 2018, which led to raising the recovery rate to a level equivalent to the global burns centers. He stated that Al Mafraq hospital received 1215 burns cases from early January to October 2018, where the percentage of serious injuries reached 6% of cases which were under the therapeutical care of National Burn Centre, the Centre includes an integrated medical staff of plastic surgeons and burns, anesthesiologist, intensive care and in rehabilitation and Occupational therapy. He noted that the Centre has participated in several awareness activities to raise the awareness of rescue methods during burns, correcting the misconceptions about some adopted concepts of treating burns. Stressing on the importance of preventing different types of burns, protecting children from burn incidents, by installing smoke alarms, using safe water heaters, controlling the quality and flammability of clothing. . The National Burn Center is equipped with special medical equipment and modern surgical techniques to deal with various emergency cases with burns. He added that the Center is ready to receive and treat patients and injured whose conditions require a multistage therapeutic approach, to ensure the safety and security of the community, as well as receiving patients arriving from outside country.
308 أطفال يعالجـون بعيادات السكري بمستشفى المفرق308 أطفال يعالجـون بعيادات السكري بمستشفى المفرق2018-12-23T05:00:00Z885SEHAكشفت الدكتورة أسماء الديب، استشارية الغدد الصماء والسكري والسمنة لدى الأطفال في مستشفى المفرق عن وجود 308 أطفال مصابين بمرض السكري من عمر الولادة وحتى 18 عاماً، يتلقون العلاج في عيادة السكري والغدد الصماء في مستشفى المفرق، مشيرةً إلى أن 85% منهم مصابون بالسكري من النوع الأول، و10% بالسكري من النوع الثاني، و5% بالسكري الوراثي الجيني. وشددت على أهمية متابعة مرضى السكري من الأطفال؛ لأن إهمال العلاج يؤثر على الكلى والعين، ويصاب الطفل بحموضة في الدم، وبالتالي يرتفع السكري بدرجة عالية، ويتعرض الطفل لحالة إغماء، لافتةً إلى أن أغلب الأهالي لا يهملون في إعطاء الأنسولين، ولكنهم يهملون في عملية التحكم بالسكري، وذلك بعدم إعطاء الطفل الجرعات المناسبة من الأنسولين، وتناول الطفل للطعام من غير أخذ جرعة الأنسولين، أو تزويد بجرعات أقل مما يحتاج إليه من الأنسولين. Dr. Asmaa Al–Deeb Consultant Of Endocrinology, Diabetes and Obesity in children at Mafraq Hospital, has revealed that 308 Children suffer from diabetes from the age of birth until the age of 18 years. These patients receive their treatment at the diabetes and endocrinology clinic at Mafraq Hospital, noting that 85% of them have diabetes type I, 10% of Type II diabetes and 5% genetic diabetes gene.
«المفرق» يجتاز التقييم المحدث للمنشآت الصديقة للطفل«المفرق» يجتاز التقييم المحدث للمنشآت الصديقة للطفل2018-12-19T04:00:00Z882SEHAاجتاز مستشفى المفرق، أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، تقييم لجنة اعتماد المنشآت صديقة الطفل بنسخته الجديدة التي صدرت في أبريل 2018، وبذلك يكون مستشفى المفرق أول مستشفى في الدولة يعاد اعتماده وفق أحدث المعايير العالمية فيما يتعلق بالمنشآت الصديقة للطفل.Al Mafraq Hospital, an affiliate of Abu Dhabi Health Services Company (SEHA), passed the new evaluation of Baby Friendly Accreditation Committee issued in April 2018.
مجسم لـ «جواز السفر الإماراتي» بـ «المفرق»مجسم لـ «جواز السفر الإماراتي» بـ «المفرق»2018-12-10T08:00:00Z868SEHAبادر مستشفى المفرق بوضع مجسم لجواز سفر دولة الإمارات العربية المتحدة الجواز الأول عالميا ​Mafraq Hospital has set up a monument of the UAE passport at the entrance of the Hospital after Passport Index announced that the UAE passport has ranked first worldwide.

شاشة الدخول

كما يمكن دخول الموقع عن طريق