​​​​جلسات الغسيل الكلوي

 

أول جلسة غسيل كلوي - ما الذي ينبغي توقعه

 

 


 


 

  

 

 

الوصول إلى العيادة ​

قد تحتاج لمجيء شخصٍ معك في أول جلساتك في مركز الغسيل الكلوي. حيث يمكن لهذا الشخص أن يساعدك في الاستماع للمعلومات التي ستتلقاها. وقد يكون من الجيد أيضاً أن تحظى بشخص يمكنه توصيلك إلى المنزل بعد الجلسة.

 

بمجرد تثبيت المدخل الوعائي في مكانه (سواء كان ناسور أو قسطرة)، فسوف تبدأ أولى جلساتك للغسيل الكلوي. قد يزداد شعورك بالتوعك والإرهاق وربما الاكتئاب بسبب تدهور كليتيك على مدار الأسابيع أو الشهور الماضية. وقد تشعر بالتوتر والقلق وتتساءل كيف ستكون جلسات الغسيل الكلوي الطبيعي، وكيف ستشعر بعدها؟

 

عندما تسير إلى داخل وحدة غسيل كلوي للمرة الأولى، فمن الممكن أن يكون ذلك تجربة مروعة. قد تبدو الوحدة مزدحمة، فالممرضات يعتنين المرضى ويضبطن الآلات إلخ. بعض الآلات قد تصدر صوت صفير وتومض، ومنظر الآلة المتصلة بمريض -ودماؤه في الأنابيب - وقد يجعلك كل ذلك تشعر بأنك تريد الفرار من الأمر برمته.

 

نحن نتفهم هذا الأمر - وسنفعل كل ما في وسعنا لدعمك وطمأنتك. كما أننا سنتقابل في الاستقبال وستتعرف على ممرضتك، التي ستقيس لك وزنك وضغط دمك ونبضك وحرارتك.

 

بدء جلسات الغسيل الكلوي

سيتم اصطحابك إلى آلة الغسيل الكلوي الخاصة بك، والمعدة من أجلك. ستجلس باسترخاء في كرسي الغسيل الكلوي المريح، وسنريك كيفية استخدام جهاز التحكم لتغيير الوضع لرفع قدميك أو خفضهما ...إلخ. وفي تلك الأثناء ستتحدث معك ممرضتك، وستسألك عن شعورك وما إذا كنت تعاني من أي مشكلةٍ أو لديك أي أسئلةٍ أو مخاوف.

 

التحضير للمدخل الوعائي

بمجرد أن تصبح مرتاحاً في مقعدك وجاهزاً، ستحضر الممرضة المدخل الوريدي. ومهما كان نوع المدخل الخاص بك، ستكون ممرضتك شديدة التدقيق في التأكد من أنك غير معرض لمخاطر العدوى. ولهذا السبب ستحتاج لغسل يديها وارتداء نظارات وقفازات واقية.

 

القسطرة الوريدية

إذا كانت لديك قسطرة وعائية، سيشمل ذلك إزالة الغطاء عن التوصيلات وشفط الهيبارين الموجود داخل القسطرة. إذا كانت القسطرة واسعة وتعمل بشكل جيد، فسترى بعض الدم في المحقن. ثم ستقوم بغسل القسطرة من الداخل بالمحلول الملحي لمنع التجلط. وفي حال كانت لديك ناسور أو طعم جاهز لتركيب الكانيولا، فسوف تقوم ممرضتك بتركيب إبر الناسور.

 

تركيب إبر (كانيولا) في الناسور أو الطعم الوريدي الشرياني

سواءاً كان لديك ناسور أو طعم وريدي شرياني، فسيتم تركيب إبرتين بكل مرة تقوم بعمل الغسيل الكلوي. لا أحد يحب فكرة وخزه بالإبر، لكن ممرضتك عالية المهارة وخبيرة وستضمن أن تتم هذه العملية بأسرع ما يمكن وبأقل قدر ممكنٍ من الألم.

 

كثيراً ما يقول المرضى أن هذا الأمر ليس بالسوء الذي توقعوه على الإطلاق، وسريعاً ما يعتادونه. وقد يتم تركيب إبرة بشكل سيء بين الحين والآخر ويتطلب الأمر إزالتها وإعادة تركيبها. كما سيتم تركيب الإبر، وتأمينها بالغطاء، وسيتم غسلها من الداخل بالمحلول الملحي.

 

التوصيل بآلة الغسيل الكلوي

أنت الآن جاهز للتوصيل بآلة الغسيل الكلوي. ستقوم الممرضة بتوصيل أنابيب الغسيل الكلوي في أطراف الإبر وتبدأ بضخ الدم. سترى أن الدم يسحب برفق من الإبرة الموجودة بشريانك. سيتحول لون الأنبوب إلى الزهري ثم إلى الأحمر الداكن بينما يمتلئ بالدم. ستتحقق ممرضتك من أن كافة شاشات المراقبة وأدوات التحكم تم ضبطها بشكل سليم، وستتأكد من برمجة وصفة الغسيل الكلوي في آلتك.

 

غالباً ما ستشعر ببعض التحسن. ستتأكد الممرضة من أنك مرتاح وأن كل شيء تحتاجه في متناول يديك. ستتحقق ممرضتك بشكل دوري من أن الآلة تقوم بالغسيل وفقا للوصفة الطبية وستتأكد من أنك على ما يرام.

 

قد تشعر في الأيام الأولى من علاجك بأنك مصاب ببعض الدوخة عندما تبدأ الآلة في العمل. وقد ينخفض ضغط دمك بعض الشيء عندما تقوم بعمل الغسيل الكلوي لأول مرة ولكن عادة ما يعود ذلك إلى معدلاته الطبيعية بسرعة. ستراقب ممرضتك هذا الأمر وقد تطلب منك إرجاع مقعدك إلى الخلف بحيث تكون قدمك مرتفعة وأنت مستلقٍ على ظهرك. إذا كنت تشعر بالدوار أو الدوخة، أخبر الممرضة وستقوم هي بتعديل إعدادات جلستك بعض الشيء.

 

استكمال جلسة الغسيل الكلوي

بمجرد الانتهاء من جلسة الغسيل الكلوي، والتي تستغرق على الأقل أربع ساعات، ستطلق آلتك إنذاراً لتنبيهك وتنبيه ممرضتك بأن وقت علاجك قد اكتمل. مرة أخرى، سيتم اتخاذ إجراءات احترازية صارمة لحمايتك من العدوى عندما تتعامل الممرضة مع مدخلك الوعائي وأنابيب الدم. وستستخدم المحلول الملحي لغسيل الدم الموجود في جهاز الغاسل الكلوي وأنابيب الدم ودفعه إلى داخل جسمك.

 

سيتم إزالة الإبر وسيطلب منك الضغط على موضع الوخز حتى يتوقف النزيف. يمكن أن يستغرق ذلك 10 دقائق ولكن من المهم التأكد من عدم وجود نزيف قبل نهوضك. وبعض المرضى يستخدمون كلاَب بلاستيكي يوضع على موضع الوخز ويضغط عليه. بمجرد توقف النزيف، سيتم وضع قطعة صغير من اللاصق أو الضمادة، والتي بإمكانك إزالتها بمجرد عودتك إلى البيت.

 

ستقوم ممرضتك بفحص ضغط دمك ونبضك وحرارتك ووزنك قبل انصرافك للتأكد من أنها جميعاً ضمن المدى الطبيعي. إن كان كل شيء على ما يرام، فيمكنك عندها الذهاب إلى المنزل.

 

التعود على الغسيل الكلوي

بالتأكيد ستعود خلال يوم أو نحو ذلك من أجل جلستك التالية. بينما تبدأ جلسات الغسيل الكلوي الخاصة بك وتحضر للعيادة ثلاث مراتٍ أسبوعياً، فستبدأ بالتعود سريعاً على الإجراءات والروتين وستصبح مألوفة لك بشكلٍ أكبر. يروي الكثير من المرضى عن مدى التحسن الذي شعروا به بمجرد بدئهم في الغسيل الكلوي، وكيف أنهم شعروا بالمردود الفوري لإزالة المخلفات الضارة التي تراكمت في جسمهم على مدى عدة أسابيع أو شهور.

 

ستتعرف على الطاقم وربما بعض المرضى الآخرين في العيادة بشكل جيد. الجميع هناك لمساعدتك ودعمك. وهدفنا هو أن تتلقى أفضل معايير الغسيل الكلوي الممكنة لتظل تشعر بالصحة قدر الإمكان. كما سيبقيك طاقمنا مطلعاً على نتائج تحاليل دمك بشكل منتظم ومدى نجاح جلسات الغسيل الكلوي. وسنطلب منك أيضاً ملاحظاتك حول شعورك، وما إذا كنت تعاني من أي مشاكل أم لا، وللتأكد من أنك سعيد بكافة جوانب العلاج.

 

نصائح للغسيل الكلوي

•    أرتدي ملابس مريحة وخفيفة. سنحتاج إلى الوصول إلى الناسور أو القسطرة الوريدية لذا تأكد من أن تلك المواضع يسهل الوصول إليها بدون الحاجة إلى خلع أية ملابس.

•    يشعر بعض المرضى ببعض البرد أثناء الغسيل الكلوي، فقد تحتاج لإحضار سترة صوفية لتلفها حولك. لدينا بطانيات إن احتجت إليها.

 

فكر فيما قد تحتاجه لقضاء الوقت. ستكون جالساً في نفس المكان لأربع ساعات على الأقل. بعض المرضى يستغلون هذا الوقت للنوم فقط. والبعض الآخر يقرأ أو يشاهد التلفاز أو يستمع إلى الموسيقى. أياً كان ما تفضله، فهذا الأمر متروك لك كلياً.

 

وقت جلسات الغسيل الكلوي

الوقت قيمٌ في حياتنا المزدحمة. وكذلك صحتك. ولذلك فمن المهم أن تقتطع الوقت الكافي للحصول على غسيل كلوي فعال. ولضمان علاج مستدام بالغسيل الكلوي يجب عمل غسيل لمدة لا تقل فعلياً عن 4 ساعات ثلاث مرات بالأسبوع.

 

كل دقيقة في الغسيل الكلوي ذات أهمية. ولفهم السبب وراء ذلك، فمن المهم معرفة ماذا يحدث في جسمك وجهاز الغاسل الكلوي خلال الجلسة. في بداية الجلسة، يحتوي دمك وأنسجتك على تركيز عالٍ من المخلفات بالإضافة للكثير من الماء. ويمكن للغاسل الكلوي حينها التخلص من كميات كبيرة نسبياً. بينما تمضي الجلسة، تأخذ هذه المعدلات في التناقص وتستغرق وقتاً أطول لتطهير الدم باستخدام جهاز الغاسل الكلوي للتخلص من السموم المتبقية المختبئة في أبعد أجزاء أنسجة الجسم وأقلها تروية بالدورة الدموية. وإزالة هذه النسبة الأخيرة بالتحديد هو ما يعد أمراً هاماً للغاية لصحتك على المدى القريب والبعيد.

 

كفاءة الغسيل الكلوي

بالإضافة إلى وقت الغسيل الكلوي، فإن وحدة Kt/V هي الأكثر استخداماً لقياس جودة جلسة الغسيل الكلوي. فهي تدلك إن كانت عملية تنقية الدم من اليوريا قد تمت تماماً خلال جلسة الغسيل الكلوي. تتكون قيمة Kt/V من سعة تنظيف الغاسل الكلوي، ووقت الغسيل، وكمية الماء في جسمك. حيث أنه كلما زادت كمية الدم الذي يمر على جهاز الغاسل الكلوي خلال جلستك، كلما زاد معدل Kt/V، مما يعني التخلص من المزيد من السموم من جسمك وفعاليةً أكبر لجلسة الغسيل الكلوي.

 

زودت تكنولوجيا شركة فريسينيوس للرعاية الطبية الأطباء والممرضات بأداة قادرة على قياس Kt/V خلال كل جلسة غسيل كلوي، مما يوفر معلومات مباشرة عن جرعة التنقية التي تم تطبيقها بالفعل. مرقاب التنقية المتصل هو جهاز نستخدمه لحساب Kt/V وهو موجود في معظم آلات الغسيل الكلوي لدينا. حيث يسمح لنا الاستخدام الممنهج لهذا الجهاز بربط مدة الغسيل الحقيقية، ليس فقط مع عدد ساعات الجلسة، ولكن وقبل كل شيء مع Kt/V المستهدف. في نهاية كل جلسة غسيل كلوي، يجب الوصول إلى كلٍ من Kt/V المستهدف ومدة الغسيل الموصوفة. كما توصي التوجيهات الإرشادية العالمية برقم Kt/V معين يجب الوصول إليه، ونفتخر بالقول بأنه في مراكز شبكة فريسينيوس للرعاية الطبية نحقق أفضل من ذلك الرقم بكثير.

 

المنتجات والعلاجات المبتكرة

 تستفيد من منتجات وعلاجات شركة فريسينيوس للرعاية الطبية في كل جلسة علاج، مثل الغسيل الكلوي الواقي للقلب، بالإضافة إلى الخبرة والرؤية التي اكتسبناها خلال سنواتٍ عديدةٍ من التعامل مع خبرات شركة نيفرو كير في مجال رعاية الكلى.

 

تبدأ رعاية المريض من الدرجة الأولى بشركة فريسينيوس بمجموعة منتجات متميزة ومبتكرة. ويتم تطوير وتصنيع المكونات الأهم في مختبراتنا ومصانعنا، ومعظمها في ألمانيا.